05:09 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكّد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، ضرورة زيادة تصنيع الأقنعة الطبية محليا بهدف تخفيف الاعتماد على الخارج في الوقت الذي يعاني فيه القطاع الطبي في فرنسا من نقص حاد في هذه الأقنعة بسبب أزمة فيروس كورونا.

    فرنسا – سبوتنيك. وقال ماكرون، في مؤتمر صحفي بعد زيارة قام بها إلى شركة "كولمي أوبن" التي تصنّع الأقنعة الطبيّة في منطقة "سان بارتيليمي دانجو" غربي البلاد، "يجب أن نصنّع المزيد من الأقنعة الطبية في فرنسا. يجب أن نحقق استقلالية تامة في هذا المجال لكي نحدّ من اعتمادنا على الخارج".

    وأضاف "قبل الأزمة (أزمة الكورونا) كنّا نصنّع 3.5 مليون قناع طبي أسبوعيا. آخر شهر أبريل ستصل قدرتنا على تصنيع 10 ملايين قناع أسبوعيا. أريد أن نصل لاستقلالية تامة مع نهاية هذا العام".

    وقال ماكرون إن بلاده تحتاج ل40 مليون قناع طبي أسبوعيا لتغطية احتياجات الطواقم الطبية ولهذا السبب طلبت فرنسا من الصين إرسال مليار قناع طبي.

    وشدد ماكرون على ضرورة بناء سيادة أوروبية ووطنية في مجال تصنيع الأقنعة الطبية من أجل الاستغناء عن دول الخارج مثل الصين.

    وأعلن ماكرون عن إنشاء اتحاد صناعي فرنسي بين عدة شركات "بهدف تصنيع 10000 جهاز تنفّس اصطناعي بحلول شهر مايو/ أيار المقبل على أن يتم تسليم 4500 جهاز في الفترة الممتدة  بين منتصف وآخر شهر أبريل".

    أعلن ماكرون عن تخصيص الحكومة لمبلغ 4 مليارات يورو لوزارة الصحة بهدف طلب تصنيع المعدات اللازمة.

    ويعاني القطاع الطبي في فرنسا من نقص حاد في الأقنعة الطبية بسبب أزمة كورونا. وتعدّ هذه الأقنعة أساسية لحماية الأطباء والممرضين وجميع العاملين في هذا القطاع من فيروس كورونا.

    ووصل عدد الوفيات في فرنسا بسبب فيروس كورونا أمس الاثنين الى 3024 بعد وفاة 418 شخصا في أقل من 24 ساعة. ويقبع حاليا 5107 مصابين بالفيروس في العناية الفائقة مما يزيد من الضغط على أقسام الإنعاش التي لم تعد تستوعب المزيد من المرضى.

    ضحايا الجيش الأبيض في معركة كورونا
    © Sputnik /
    ضحايا الجيش الأبيض في معركة كورونا

    انظر أيضا:

    فرنسا تسجل 292 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا
    الحجر الصحي في فرنسا... الطلاب الأجانب يدفعون ثمن مكافحة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, الأقنعة, زيادة الانتاج, ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook