15:34 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    115
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس مدينة بروفانس الفرنسية، رينو موسيل، إن السلطات الفرنسية قامت بشراء الملايين من الأقنعة الطبية "كمامات" من الشركات الصينية، لصالح المؤسسات الطبية الفرنسية، لكنها لم تتمكن من الحصول عليها.

    وبحسب رئيس المجلس، فقد دفع الجانب الفرنسي تكاليف الشراء، وكانت الكمامات جاهزة للإرسال، لكن في اللحظة الأخيرة حدث شيء ما.

    ووفقا لصحيفة "Libération" الفرنسية، قال موسيل: "في صباح هذا اليوم، عند رصيف التحميل في الصين، تم شراء الطلب فرنسي مقابل أموال أمريكية، وتوجهت الطائرة التي كان من المفترض أن تطير إلى فرنسا مباشرة إلى أمريكا".

    وأكد أنه سيتم من الآن فصاعدا اتخاذ تدابير خاصة لمنع مثل هذه الحالات، ولكن هذا لن يغير من حقيقة أن هذه الطلبيات الكبيرة تتأخر لعدة أيام.

    وأضاف: "لقد أصبحت الأقنعة الطبية سلعة نادرة، لذا يشتريها الأمريكيون حيثما يمكنهم العثور عليها، وبأي ثمن.. لا يهم"، وتابع قائلا: "يدفعون ضعف المبلغ نقدًا، حتى دون النظر إلى المنتجات".

    وأوضح مصدر للصحيفة الفرنسة، لم يرغب بالكشف عن اسمه، "لا نستطيع تحمل ذلك، لا نستطيع الدفع مسبقا، ولا الدفع أثناء الاستلام، والصين نفسها أوقفت مؤخرا العديد من الشحنات، ومن الصعب جدًا العثور على شركة تصنيع موثوقة وضمان نقل البضائع بسرعة فائقة في مثل هذه الأزمات".

    وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية، مساء أمس الأربعاء، تسجيل 4032 حالة وفاة و56989 حالة إصابة بفيروس كورونا في فرنسا.

    وقال مدير عام الصحة الفرنسية جيروم سالومون في مؤتمر صحفي: "سجلنا حتى اليوم 56989 حالة إصابة بفيروس كورونا".

    وتابع "ارتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس بزيادة قدرها 509 حالات إضافية خلال الـ 24 الساعة الأخيرة، ليصل إلى 4032 حالة وفاة تم إحصاؤها في المستشفيات".

    انظر أيضا:

    بطل "فورمولا1" فرناندو ألونسو يتبرع بـ300 ألف كمامة طبية لمكافحة كورونا
    شركة "إيكيا" تبدأ في إنتاج الكمامات
    الصحة التشيكية: تصريحات منظمة الصحة العالمية عن ارتداء الكمامات له دوافع سياسية
    مع نقص عدد الكمامات... رجل يستخدم "حفاضات" الأطفال للوقاية من كورونا... فيديو
    تايوان تتبرع بعشرة ملايين كمامة طبية للبلدان الأكثر احتياجا
    الكلمات الدلالية:
    كمامات واقية, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook