04:07 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إن تخفيف إجراءات الإغلاق الكلي المفروض على البلاد يمثل تحد هائل يواجه ألمانيا، مشيرة إلى وجود خطة طوارئ لإعادة فرضه إذا ارتفعت وتيرة الإصابات مرة أخرى.

    ذكرت ذلك هيئة الإذاعة الألمانية "دويتشه فيله"، اليوم الخميس، مشيرة إلى قول ميركل، إن الحظر يمكن أن يعاد فرضه بصورة جزئية في بعض المناطق، إذا بدأ انتشار فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19"، من جديد.

    وتابعت: "لكن لن يكون هناك فرض إغلاق كلي على البلاد مرة أخرى"، مشيرة إلى أن الطريق ما زال طويلا في معركة مواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

    وقالت المستشارة الألمانية: "إننا قادرون على حماية نظامنا الصحي، وهدفنا من فرض الإغلاق هو الحد من فرص انتشار الفيروس في البلاد".

    وتتضمن إجراءات رفع الحظر، التي وافق عليها حكام الولايات الست عشرة الألمانية، السماح بمزيد من المحال التجارية للعودة إلى العمل، مع التشديد على تطبيق إجراءت التباعد المجتمعي، التي تفرض على الأشخاص الوجود في مسافة لا تقل عن 1.5 متر عن الآخرين، مع فرض ارتداء الكمامات في وسائل النقل العامة.

    وتشمل خطة إعادة فتح البلاد السماح بعودة المدارس تدريجيا، وإمكانية استئناف الدوري الألماني خلال النصف الثاني من شهر مايو/ أيار، بضوابط مشددة.

    ووصل عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى نحو 7 آلاف حالة وفاة، إضافة إلى نحو 165 ألف حالة إصابة.

    وتوافق قادة الولايات الاتحادية في ألمانيا، خلال محادثات، أمس الأربعاء، على تحمل مسؤولية العواقب المترتبة على رفع الإغلاق، الذي كان بدأ تطبيقه في 17 مارس/ أذار.

    انظر أيضا:

    مجرمون يستخدمون حقنة "كورونا" للسطو في ألمانيا
    تراجع ديناميكية انتشار كورونا في ألمانيا لتصبح مستقرة
    ألمانيا... هاكرز يسرقون أموالا مخصصة لمكافحة "كورونا" من الحكومة
    1,8مليون شخص... دراسة: عدد مصابي كورونا بألمانيا عشرة أضعاف المعلن
    بعد انخفاضها... وفيات وإصابات كورونا تعاود الارتفاع في ألمانيا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, ألمانيا, انغيلا ميركل, ميركل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook