18:00 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استنكر متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إعلان الحكومة الإسرائيلية الجديدة ضم مستوطنات الضفة الغربية ووادي الأردن.

    وشدد قالن، عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" على "رفض تركيا للتهديدات والمخططات الإسرائيلية بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967".

    وقال: "نرفض المخططات الإسرائيلية الساعية لضم الضفة الغربية، ونطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف ضدها".

    وأضاف أن "الاحتلال والضم كلهما جريمة، وتركيا ستدعم كافة الخطوات التي سيتم اتخاذها ضد سياسة احتلال وضم الأراضي الفلسطينية".

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي رئيس حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو، يوم الأحد الماضي، اعتبر خلال خطاب تنصيب الحكومة أمام الكنيست، أن الوقت قد حان لتطبيق السيادة والقانون الإسرائيلي على كل أرجاء إسرائيل، لافتا إلى أنه دعم لسنوات موضوع فرض السيادة الإسرائيلية.

    وقبل ذلك ، قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، بأنه إذا انهارت السلطة الوطنية الفلسطينية فإنه سيكون هنالك مزيد من الفوضى والتطرف في المنطقة. وأكد أنه إذا ما ضمّت إسرائيل بالفعل أجزاءً من الضفة الغربية في تموز/يوليو، فإن ذلك سيؤدي إلى صِدام كبير مع المملكة الأردنية الهاشمية.

    وتعتزم الحكومة الإسرائيلية الجديدة، في تموز/يوليو المقبل، مناقشة ضم مناطق فلسطينية محتلة بالضفة الغربية، من بينها مناطق المستوطنات وغور الأردن.

    انظر أيضا:

    عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يتحدث عن آليات مواجهة ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة
    ملك الأردن يحذر إسرائيل بسبب الضم... ما الأوراق التي تملكها عمان للضغط على تل أبيب؟
    قادة الفصائل الفلسطينية يجتمعون مع عباس لبحث مواجهة عملية ضم إسرائيل لأجزاء من فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار, فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook