01:53 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يبدو أن أزمة سفر دومينيك كامينجز ما زالت مستمرة بعد أن أعلن وزير الدولة البريطاني لشؤون اسكتلندا دوغلاس روس اليوم الثلاثاء، استقالته رافضا تبرير مستشار رئيس الوزراء.

    قائلا إن تبرير مستشار رئيس الوزراء لسفره خلال إجراءات العزل العام المفروضة لاحتواء فيروس كورونا يستند لقرارات "يشعر الآخرون أنها ليست متاحة لهم"؛ بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي".

    وكان دومينيك كامينجز، أقرب مستشاري رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قد رفض الاستقالة أمس الاثنين قائلا إنه لم يرتكب خطأ بقطعه 400 كم بالسيارة إلى شمال إنجلترا في وقت تخضع فيه البلاد لإجراءات عزل صارمة لمنع انتشار الفيروس.

    ووقف جونسون إلى جانب مستشاره وقال في مطلع الأسبوع إن مساعده انساق وراء "غريزة كل أب" عندما سافر مع زوجته من أجل الاعتناء بطفلهما الصغير.

    وقال روس في رسالة إنه تقبل البيان الذي أصدره كامينجز أمس الاثنين وبرر فيه "الأفعال التي أقدم عليها عندما ارتأى أنها الأمثل لمصلحة أسرته. غير أن هذه قرارات يشعر كثيرون أنها ليست متاحة لهم".

    وأضاف "لدي ناخبون لم يودعوا أحباءهم، وأسر لم تجتمع للعزاء، وأناس لم يزوروا أقاربهم المرضى لأنهم التزموا بتعليمات الحكومة، لا يمكنني أن أقول لهم صادقا إنهم كانوا جميعا مخطئين وإن مستشارا واحدا كبيرا في الحكومة كان على صواب".

    وقال متحدث باسم مكتب جونسون "رئيس الوزراء يود أن يشكر دوغلاس روس على خدماته للحكومة ويأسف لقراره الاستقالة كوزير دولة لشؤون اسكتلندا".

    بدوره وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف قال، اليوم الثلاثاء، إن دومينيك كامينجز، مستشار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، تصرف بطريقة معقولة عندما سافر إلى شمال انجلترا خلال إجراءات العزل العام التي فرضت لاحتواء فيروس كورونا المستجد ووصفه بأنه رجل يتمتع بالنزاهة.

    الكلمات الدلالية:
    بوريس يلتسن, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook