05:16 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال نائب رئيس وزراء ولاية دلهي الهندية اليوم الثلاثاء إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولاية ستقفز إلى أكثر من نصف مليون حالة بحلول نهاية يوليو/ تموز وإن إمكانيات المستشفيات لا تكفي لمواجهة مثل هذا التفشي.

    وحسب "رويترز" جاء هذا التحذير في الوقت الذي انتشرت فيه شكاوى مروعة من أشخاص يكابدون للحصول على سرير خال في مستشفى في العاصمة الهندية ومن بينهم من قالوا إن أحباء لهم ماتوا على أعتاب مراكز طبية رفضت دخولهم.

    وعلى الرغم من فرض عزل عام على سكان الهند الذين يبلغ عددهم 1.3 مليار نسمة في مارس/ آذار ينتشر المرض بمعدل من أعلى المعدلات في العالم بينما تعيد البلاد فتح اقتصادها المتضرر بشدة من قيود العزل العام.

    ويبلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند 266598 حالة وهو ثالث أكبر عدد في العالم ويتجه إلى تجاوز عدد الحالات في بريطانيا في الأيام القليلة المقبلة.

    وقال نائب رئيس وزراء ولاية دلهي مانيش سيسوديا للصحفيين إن دلهي، وهي إحدى البؤر الساخنة، بها قرابة 29000 حالة إصابة ستقفز إلى 550000 حالة بحلول نهاية يوليو/ تموز. وفي ذلك الوقت ستكون الولاية في حاجة إلى 80000 سرير في حين أن طاقتها الحالية قرابة 9000 سرير. وقال "بالنسبة لدلهي هذه مشكلة كبيرة إذا واصلت الحالات ارتفاعها".

    ومومباي هي البؤرة الساخنة الأخرى في الهند. وتضغط الأزمة بالفعل على النظام الصحي. وقال أنيكيت جويال وهو طالب في جامعة دلهي إن ستة مستشفيات تديرها الدولة رفضت دخول جده في الأسبوع الماضي قائلة إنها لا توجد بها أسرة خالية على الرغم من أن تطبيقا للحكومة يفيد بأن هناك أسرة.

    وعندما توجهوا إلى المستشفيات الخاصة في المدينة اكتشفوا أن العلاج يفوق طاقتهم المالية فتركوها عائدين.

    وأقامت الأسرة دعوى قضائية طالبة تدخل المحكمة التي حددت جلسة في الأسبوع التالي الذي شهد وفاة الرجل (78 عاما).

    انظر أيضا:

    الهند تخفف إجراءات الإغلاق رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا
    "هربت بها"... هلع في الهند بعد سرقة القرود لعينات دم مرضى ثبتت إصابتهم بكورونا
    الهند تواصل تخفيف القيود رغم قفزة غير مسبوقة في الإصابات
    وسائل إعلام تحذر من خطر وقوع زلزال قوي في الهند
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook