20:32 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال قائد بحري كبير، إنه أمكن إخماد كل الحرائق على متن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية بعد نشوبها على مدى أيام أثناء الرسو في سان دييغو، إلا أنه من غير الواضح إن كان من الممكن إنقاذ السفينة وإعادتها للعمل.

    وقال الأميرال فيليب سوبيك يوم الخميس، في إفادة صحفية بقاعدة سان دييغو البحرية الأمريكية، إن فرق الإطفاء تقوم بتمشيط السفينة الهجومية البرمائية بونهوم ريشار البالغ طولها 257 مترا، للتأكد من إخماد كل النيران بها قبل فتح تحقيق رسمي في سبب الحريق.

    وقال سوبيك، قائد مجموعة الحملة الضاربة الثالثة بالبحرية الأمريكية، "لا نعرف سبب الحريق، ولا نعرف حجم الأضرار. من السابق لأوانه إعطاء أي تكهنات أو وعود تتعلق بمستقبل السفينة".

    واندلعت الحرائق صباح الأحد أعقبها انفجار ضخم واحد على الأقل على متن بونهوم ريشار، التي تم تدشينها عام 1998.

    وقال سوبيك، إنه تم علاج 63 شخصا، منهم 40 بحارا و23 مدنيا، من إصابات بسيطة خلال عملية إطفاء الحريق التي استمرت من البر والبحر والجو على مدى أربعة أيام. ولم تستدع حالة أي منهم العلاج بالمستشفى.

    وأضاف "خلاصة القول إن كل بحار هو رجل إطفاء، وبالقطع أثبتنا ذلك"، وفقا لرويترز.

    وقال إنه يعتقد أن بالإمكان إصلاح السفينة، وعودتها للعمل لكن البحرية لم تقرر بعد ما إن كانت ستشرع في تلك المهمة الضخمة.

    انظر أيضا:

    خطوة أخرى.. سفينة حربية أمريكية تصل إلى قطر
    الصين تمنع سفينة حربية أمريكية من دخول ميناء تشينغداو
    ارتفاع عدد المصابين بعد حريق السفينة الحربية الأمريكية
    سفينة حربية أمريكية في مضيق تايوان مع تصاعد التوتر بين تايبيه وبكين
    الكلمات الدلالية:
    سان دييغو, سفينة حربية, حريق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook