12:14 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح نائب وزير الداخلية الأوكراني، أنطون غيراشينكو، اليوم الاثنين، بأن الشرطة تتفاوض مع رجل يهدد بتفجير قنبلة في مصرف بمركز تجاري في قلب كييف.

    وفي هذا الصدد كتب غيراشينكو على صفحته تويتر: "في الثالث من أغسطس/آب في الساعة 12:00 (نفس توقيت موسكو)، اتصلت ممثلة بنك "يونيفيرسال" (منطقة شيفتشينكوفسكي، مقر مركز ليوناردو التجاري) بالشرطة وأفادت بأن رجلاً مجهولاً دون سن 35 عامًا دخل المكتب وقال إن قنبلة في حقيبته وطلب استدعاء الشرطة. وبعد ذلك غادر موظفو المؤسسة المصرفية المبنى وبقيت رئيسة القسم داخل المبنى بإرادتها الحرة. وباشرت الشرطة تنفيذ عملية خاصة أطلق عليها إسم "غروم" (أي "الرعد").

    ولا توجد معلومات ما إذا كان الرجل لديه قنبلة بالفعل أم لا. وأضاف نائب الوزير، أن الجاني طالب بوسائل الإعلام لإجراء مقابلة ما يشبه الأحداث التي جرت في مدينة لوتسك.

    ونشر غيراشينكو صورة المجرم في مصرف العاصمة كييف على تلغرام.

    وهذه الحادثة الثالثة لاحتجاز الرهائن في أوكرانيا. واختطف مكسيم كريفوش يوم 21 يوليو/تموز، وسط مدينة لوتسك حافلة تقل 13 راكبًا، وكانت بحوذته معه متفجرات وأسلحة. استمرت المحادثات أكثر من عشر ساعات، وطالب المجرم الرئيس فلاديمير زيلينسكي بتسجيل رسالة فيديو تحث على مشاهدة فيلم "أبناء الأرض".

    بعد ذلك بيومين، هدد رومان سكريبنيك، البالغ من العمر 32 عامًا والمقيم في منطقة بولتافا، بتفجير قنبلة يدوية، وأخذ شرطيًا رهينة وطالب بسيارة ثم أطلق سراح الرهينة بعد تنفيذ الطلب دون أن يلحق به أذى وهرب.

    انظر أيضا:

    مختطف حافلة لوتسك الأوكرانية يطلق سراح الرهائن
    الرئيس الأوكراني يستجيب لطلب مختطف الحافلة في لوتسك
    الرئيس الأوكراني يفسر سبب استجابته لـ"طلب غريب" من مختطف الرهائن
    لحظة قضاء القوات الخاصة الأوكرانية على رجل احتجز شرطيا رهينة... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook