18:12 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تنبأ الحرس الثوري الإيراني، بمستقبل خطير للكيان الصهيوني وسكان قصر الإمارات الزجاجي إثر اتفاق "العار" بين أبو ظبي وتل أبيب.

    وجاء في بيان الحرس الثوري: أن التجربة التاريخية أظهرت أن من سعى للتسوية وتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني اللقيط والغاصب هم من أكثر المجرمين والخونة المكروهين في التاريخ.

    وأضاف، أن "على أمريكا وداعميها في المنطقة وخارج المنطقة لاتفاق "العار" بين أبو ظبي وتل أبيب، أن يعلموا أن هذا الإجراء الشنيع لن يخدم مصالح الكيان الصهيوني، وعلى عكس التوقعات ومع إبطال حلم شرق أوسط جديد، ينبئ بمستقبل خطير بالنسبة لهم، لا سيما سكان قصر الإمارات الزجاجي".

    وأشار البيان إلى أن الاتفاق خطط له وقاده النظام الأمريكي الإرهابي المعادي للبشرية، واصفا هذا الاتفاق بأنه أكبر خيانة للقضية الفلسطينية وطعن جسد الأمة الإسلامية وخاصة مقاومة وأحقية الشعب الفلسطيني المظلوم بخنجر مسموم.

    وأوضح البيان أهداف الاتفاق، منها إضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني المزيف، وإضعاف جبهة المقاومة الفلسطينية، ونسيان قضية القدس وفلسطين، وتمهيد الطريق لتنفيذ مشروع صفقة القرن والشرق الأوسط الجديد، وتهيئة الظروف لتطبيع علاقات العالم العربي مع المحتلين الصهاينة.

    ووصف البيان الاتفاق، بأنه مقدمة لتحول الإمارات إلى أرض يحتلها الكيان الصهيوني، كما نصح الحرس الثوري حكام الإمارات باعادة النظر في هذا الإجراء المأساوي واحترام كرامة وارادة المسلمين في هذا البلد العربي في نصرة الشعب الفلسطيني المضطهد والمقاوم.

    انظر أيضا:

    "التاريخ سيحكم"... قائد الحرس الثوري الإيراني يعلق مجددا على انفجار بيروت
    الحرس الثوري الإيراني يكشف السبب الرئيس وراء اغتيال أمريكا لقاسم سليماني
    قائد الحرس الثوري الإيراني يكشف لأول مرة طريقة الثأر لمقتل قاسم سليماني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook