08:00 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الأحد، أن المجلس الأوروبي المقرر عقده في نهاية سبتمبر الجاري، سيخصص في المقام الأول للمسألة التركية والتوتر في شرق البحر المتوسط، وبخاصة درس فرض عقوبات على أنقرة.

    وقال لودريان لإذاعة "فرانس أنتر"، "نقول لتركيا من الآن وحتى عقد المجلس الأوروبي يجب إبداء القدرة على مناقشة شرق المتوسط أولا".

    وأضاف "أن أمر مناقشة هذه المسألة يعود للأتراك... هذا ممكن".

    وتابع: "حينها، ندخل في مرحلة فعالة حول جميع المشاكل المطروحة".

    وأوضح لودريان أن "المجلس الأوروبي المقرر عقده في نهاية سبتمبر الجاري، سيخصص في المقام الأول للمسألة التركية والتوتر في شرق البحر المتوسط، وبخاصة درس فرض عقوبات على أنقرة".

    وأردف "لقد أعددنا هذا الملف التركي منذ عدة أيام مع وزراء الخارجية في برلين لإعداد أدوات الرد التي يمكن أن نستخدمها حيال تركيا".

    وتشهد علاقات عدة دول في الاتحاد الأوروبي وفي مقدمتها فرنسا، توترا شديدا مع تركيا، خاصة بشأن الملف الليبي ومسألة الهجرة، فضلا عن احتياطيات الأمن والغاز في شرق البحر المتوسط، حيث تتهم أنقرة باتباع سياسة توسعية.

    انظر أيضا:

    تركيا تتوعد فرنسا واليونان بهزيمة ساحقة في شرق المتوسط
    "باريس تزيد التوتر"... تركيا تهاجم اتفاق الدفاع المشترك بين فرنسا وقبرص
    لودريان: هناك حاجة ملحة للتوصل إلى اتفاق بشأن بريكست
    فرنسا تعزز وجودها العسكري في البحر المتوسط وتطالب تركيا بوقف التنقيب عن النفط
    محلل سياسي: فرنسا لا تريد اتفاقا بين تركيا واليونان لأجل مصالحها
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات, تركيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook