11:33 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير إعلامية أمريكية عن مشكلة "ثقة" تعصف في القوات البحرية الأمريكية على خلفية إقالة قائد إحدى أكبر القواعد العسكرية البحرية في البلاد.

    تحدث تقرير نقله موقع "nationalinterest" الأمريكي عن إقالة قائد إحدى القواعد العسكرية الأمريكية التابعة "NAVSEA" (قيادة البحرية الأمريكية)، من وظيفته يوم الاثنين الماضي، لأسباب اعتبرتها بعض المواقع الأمريكية "غريبة" بعض الشيء.

    وبحسب الموقع، على الرغم من أن هذه القاعدة، تعتبر من أكبر وأقدم القواعد البحرية في العالم، إلا أن قيادتها أصبحت "تعتبر من أقل الوظائف المرغوبة" اليوم، خصوصا مع وجود تقير يتحدث عن إمكانية "غرق القاعدة البحرية".

    وأقالت القيادة البحرية الأمريكية الضابط البحري كاي توركيلسون، قائد ترسانة "نورفولك" البحرية (NNSY)، عن طريق بيان رسمي صدر عنها يوم الاثنين الماضي.

    وقالت البحرية الأمريكية في بيانها، إن توركيلسون قد أعفى من قبل نائب الأدميرال بيل جالينيس، رئيس قيادة أنظمة البحار البحرية (NAVSEA)، بسبب "فقدان الثقة في قدرة توركيلسون على القيادة".

    وكلفت القيادة الأمريكية، الأدميرال هوارد ماركل، مدير مديرية العمليات الصناعية في "NAVSEA"، لتولى مهام القيادة بالنيابة لحوض "نورفولك" البحري للسفن حتى صدور أمر التعيين القادم.

    ويعتبر حوض نورفولك البحري لبناء السفن في "بورتسموث" بولاية فيرجينيا من أكبر وأقدم المنشآت صناعية تابعة للبحرية الأمريكية.

    وقال المتحدث باسم "NAVSEA" ، روري أوكونور، بتصريح لصحيفة "USNI News" الأمريكية الاثنين الماضي، إن "مشكلات فقدان الثقة مع القيادة تربط بتصحيح مشكلات الأداء الأساسية التي تؤثر على قدرة حوض بناء السفن في نورفولك على الوفاء بجداول صيانة السفن".

    أنفقت البحرية 2.8 مليار دولار من 2015 إلى 2019 لتحسين أداء عمليات أحواض بناء السفن الخاصة بها، حيث واجهت تأخيرات مستمرة وكبيرة في صيانة السفن.

    وأشار تقرير صادر عن مكتب المساءلة الحكومية (GAO) الشهر الماضي إلى هذه المشكلات، حيث لم يكن هذا الخبر "جيدا" للبحرية الأمريكية التي لديها عدد قليل جدًا من أحواض بناء السفن لإصلاح سفنها الحربية، بحسب الموقع.

    وأشارت تقارير خاصة إلى أن الكابتن ديانا ولفسون، ستتولى قيادة حوض بناء السفن بحلول أوائل عام 2021. وهي حاليًا الضابط المسؤول عن حوض بناء السفن "Puget Sound" التابع للبحرية الأمريكية.

    وتقع القاعدة على إحدى ضفاف نهر إليزابيث على بعد مسافة قصيرة من مصبه في هامبتون رودز.

    وأسست القاعدة لأول مرة عام 1767، وتعرضت للتدمير خلال الثورة الأمريكية، ليعاد بناؤها كأول حوض جاف تابع للبحرية الأمريكية، لتتعرض للتدمير مرة أخرى في عام 1862 خلال الحرب الأهلية الأمريكية، وأعيد بناؤها بعد الحرب وتستمر بتنفيذ مهامها حتى يومنا هذا، وتعرف باسم "حوض بناء السفن الأمريكي".

    انظر أيضا:

    "يعمل ليلا نهارا"... الحرس الثوري يكشف عن سلاح جوي "ليزري" يسيطر على الخليج
    اكتشاف أثري فريد... كلب "سلوقي" ينام بجانب إنسان منذ 8 آلاف عام... فيديو
    "النتائج غريبة"... علماء يعيدون إحياء العفن الذي أنتج أول مضاد حيوي قبل 92 عاما... فيديو
    "إسرائيل ليست عقبة"... إيران تعلن استعدادها لتحسين العلاقات مع الإمارات والبحرين
    "نستقبل كل إشارة"... إيران تكشف حزمة أسلحة منها "حاملة طائرات" وصواريخ غواصات
    "كانت غائبة"... الحرس الثوري الإيراني يكشف عن "تواصله" مع حاملة طائرات أمريكية
    الكلمات الدلالية:
    السفن, قاعدة بحرية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook