05:44 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، مساء اليوم الخميس، عن تدمير جميع الطائرات المسيرة الأربعة التي ظهرت في سماء البلاد.

    وفي وقت سابق اليوم، كشف باشينيان أن 4 طائرات بدون طيار للعدو ظهرت في الأجواء فوق منطقتي كوتايك وكيجاركونيك في البلاد.

    وأضاف أن "قوات الدفاع الجوي الأرمينية دمرت 3 منها، والعمل جار لكشف وتحييد الرابع".

    ومنذ قليل، كتب باشينيان على حسابه الرسمي بـ "فيسبوك": "تم تدمير الطائرة المسيرة الرابعة أيضا".

    وتابع "بالهدوء والثقة والشجاعة، سوف ننتصر".

    وأعلن نائب رئيس وزراء أرمينيا، تيغران أفينيان، اليوم الخميس، عن مقتل 1280 وجرح 2700 جندي أذربيجاني خلال الصراع في قره باغ.

    ونشر أفينيان رسما بيانيا يفيد بأن أذربيجان منذ بداية التصعيد خسرت 1280 قتيلا و2.7 ألف جريح، فضلا عن 90 طائرة مسيرة و12 مروحية و181 دبابة وعربة قتال مشاة وثلاثة أنظمة نيران ثقيلة وراجمتي صواريخ من طراز "سميرتش"، وأربع طائرات.

    ونشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في وقت سابق من اليوم الخميس، بيانات أظهرت فيها الخسائر البشرية والمادية التي تكبدتها القوات المسلحة الأرمنية، خلال المعارك الجارية على طول خط التماس في إقليم ناغورني قره باغ .

    وبحسب وزارة الدفاع بلغت الخسائر الأرمنية خلال فترة الاشتباكات 200 دبابة وعربة مصفحة، 228 منصة مدفعية وأنظمة إطلاق صواريخ متعددة، 30 منصة للدفاع الجوي، ستة مراكز قيادة ومراكز قيادة ومراقبة، مستودعات ذخيرة وأكثر من 110 عربة، فضلا عن تدميرها منظومة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز إس - 300 .

    ودعا الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون، في بيان مشترك حول الوضع في قره باغ، أذربيجان وأرمينيا إلى وقف الأعمال القتالية والتوجه إلى طاولة المفاوضات دون شروط مسبقة.

    انظر أيضا:

    نفيا لمزاعم أرمينيا...الدفاع الأذربيجانية تؤكد أنها لم تستخدم الطيران في قره باغ اليوم
    أرمينيا تقترح سحب صفة مراقب في منظمة معاهدة الأمن الجماعي من أفغانستان
    لتوريد إسرائيل أسلحة فائقة إلى أذربيجان... أرمينيا تستدعي سفيرها في تل أبيب
    أرمينيا: سقوط آلاف القتلى والجرحى من جنود أذربيجان وتدمير عشرات الطائرات
    الكلمات الدلالية:
    طائرات مسيرة, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook