10:25 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعرب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، عن أسفه لطلب بيلاروس من بولندا وليتوانيا سحب سفيريهما وتخفيض تمثيلهما الدبوماسي في مينسك، لافتا إلى أن محاولات بيلاروس لإضعاف وحدة التكتل الأوروبي لن تنجح.

    القاهرة - سبوتنيك وقال بوريل، في بيان صدر عن الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، إن "مطالبة السلطات البيلاروسية بأن تسحب بولندا وليتوانيا سفرائها وتقليص تمثيلهما الدبلوماسي في مينسك أمر مؤسف".

    وأضاف أن "محاولات السلطات البيلاروسية لاستهداف بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لإضعاف وحدة الاتحاد الأوروبي لن تنجح".

    وتابع "يواصل الاتحاد الأوروبي دعم الحق الديمقراطي للشعب البيلاروسي في انتخاب رئيسه من خلال انتخابات جديدة حرة ونزيهة، دون تدخل خارجي".

    وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس في التاسع من أغسطس/ آب، عقب الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها رئيس الدولة الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، غير أن المعارضة في بيلاروس اعتبرتها غير نزيهة ونتائجها مزورة. وتعتبر المعارضة أن تيخانوفسكايا الموجودة حاليا في ليتوانيا هي الفائزة وتطالب بإجراء انتخابات جديدة.

    انظر أيضا:

    بوريل: الاتحاد الأوروبي لا يعتبر لوكاشينكو الرئيس الشرعي لبيلاروس
    جوزيب بوريل: السودانيين يستحقون جني ثمار السلام
    جوزيف بوريل: تركيا حليف أساسي لأوروبا ولكن أفعالها في شرق المتوسط تثير المخاوف
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوروبي, بيلاروسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook