19:53 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت المعارصة التايلاندية، اليوم الخميس، إلى عقد جلسة استثنائية للبرلمان لمناقشة مدى شرعية تطبيق الحكومة لحالة الطوارئ في بانكوك.

    بانكوك ــ سبوتنيك. جاء ذلك في بيان لـ"بويا تاي" ("من أجل التايلانديين")، وهو أكبر حزب معارض في البلاد يسيطر على 133 من أصل 489 مقعدًا في مجلس النواب ( الغرفة السفلى) في البرلمان التايلاندي.

    وقال رئيس الحزب سومفونغ أمونفيفات: "نطالب بعقد جلسة طارئة للبرلمان لمناقشة وتوضيح مسألة شرعية ودستورية فرض الحكومة حالة الطوارئ في بانكوك  على خلفية الاحتجاجات السلمية التي تشهدها العاصمة".

    ودعا الحزب "جميع أحزاب المعارضة للانضمام إلى دعوته".

    واختتم أمونفيفات بالقول: "نطالب بوقف استخدام السلطات الاستثنائية لتقييد الحرية والديمقراطية".

    وكانت السلطات في تايلاند أعلنت، فجر اليوم، حالة الطوارئ في العاصمة بانكوك، اعتبارا من الساعة الرابعة من صباح الخميس بالتوقيت المحلي (21:00 ليل الأربعاء بتوقيت غرينتش)، فيما يتعلق بـ "تهديد للأمن القومي والممتلكات العامة والشخصية والنظام العام"، الناجم عن احتجاجات الشوارع المستمرة، بحسب السلطات.

    ومساء أمس الأربعاء، اقتحمت مسيرة ضخمة، شارك فيها أكثر من 20 آلف شخص، نظمتها الحركة المناهضة للحكومة "حزب الشعب" ومنظمة "الشباب الحر"، مبنى الحكومة التايلاندية.

    واستمرت المظاهرات المناهضة للحكومة في تايلاند على مدار الأشهر الماضية، مع مطالبة المعارض باستقالة رئيس الوزراء، برايوت تشان أوتشا الذي وصل إلى السلطة عقب الانقلاب العسكري في عام 2014.

    كما طالبت المظاهرات أيضًا بأن تتبنى الحكومة إصلاحات تشمل دستور جديد وإصلاح النظام الملكي في البلاد.

    انظر أيضا:

    ملك تايلاند يستكمل عام التتويج بموكب زوارق عبر بانكوك القديمة
    بعد اعتراض موكب ملكي… تايلاند تفرض الطوارئ لمواجهة الاحتجاجات
    تايلاند تحظر التجمعات ونشر أخبار أو رسائل إلكترونية سعيا لقمع الاحتجاجات
    الكلمات الدلالية:
    بانكوك, حالة الطوارئ, تايلاند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook