14:21 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (77)
    0 03
    تابعنا عبر

    اتهمت أذربيجان أرمينيا، منتصف ليل الجمعة، بقصف عدد من مدنها، فيما نفت الأخيرة الاتهام في الوقت الذي تستمر فيه الهدنة الإنسانية، التي تم التوصل إليها الأسبوع الماضي خلال النزاع بشأن إقليم ناغورني قره باغ. 

    موسكو/يريفان - سبوتنيك. وقال مساعد الرئيس الأذربيجاني، حكمت حاجييف، عبر (تويتر) إن "القوات المسلحة الأرمينية تخفت بستار الهدنة الإنسانية وواصلت ارتكاب جرائم الحرب والإرهاب بقصف مدينتي مينجا تشيفير وغنجة"، مشيرا لوقوع أضرار وإصابات.

    من جانبه، قال مراسل "سبوتنيك" إن أشخاصا يقبعون تحت الأنقاض جراء القصف.

    وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، فرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان أرمينيا حالة الحرب والتعبئة العامة.

    وأدى الصراع في إقليم ناغورني قره باغ إلى مقتل المئات بحسب عدة مصادر. وعلى الرغم من الاتفاق الذي تم التوصل إليه بوساطة روسيا، لم يتم الالتزام بوقف إطلاق نار إلى الآن.

    الموضوع:
    التصعيد العسكري بين أرمينيا وأذربيجان (77)
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook