14:05 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، اليوم الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول، على ضيق الوقت أمام بريطانيا للتوصل لاتفاق نهائي حول بريكست بعد انتهاء الفترة الانتقالية بنهاية العام الجاري.

    أمستردام - سبوتنيك. وشدد ميشال على عزم الاتحاد الأوروبي بناء علاقة مستقبلية طموحة مع لندن تصب في مصلحة الطرفين.

    وأفاد ميشال، خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي لمناقشة اجتماعات المجلس الأوروبي التي عقدت يومي 15 و16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، "بريكست تعني بريكست. نحن نريد اتفاق ولكن ليس بأي ثمن، موقفنا كاتحاد أوروبي موحد. ونريد أن نتوصل إلى حلول حول القضايا العالقة".

    وأضاف: "الوقت قصير جدا، أمام لندن لاتخاذ قرار، ونحن سنحترم قرارتهم مهما كانت، ولكن من الهراء أن يتطلعوا للدخول إلى السوق الموحدة وفق معاييرهم."

    وأكد رئيس المجلس الأوروبي على استعداد بروكسل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، مشيرا إلى عدم التزام لندن ببعض بنود معاهدة الانسحاب المتفق عليها مسبقا بين الطرفين، وقال: "أصدقاؤنا البريطانيين يريدون إبقاء العمل وفقا للمعايير العالية، إذا لماذا لا يلتزمون بها لذلك نحن نريد ضمانات. فما الهدف من مفاوضات موقعة للتوصل لاتفاق نهائي إذا لم تطبق بشكل كامل."

    ورحب ميشال، بعزم بريطانيا بناء علاقة مستقبلية مع الاتحاد الأوروبي، محذرا في الوقت ذاته من عواقب عدم التوصل إلى اتفاق حول الصيد والسوق الموحدة، "لندن أخذت قرارا بالمغادرة ونحترمه، وتريد علاقات مستقبلية متقاربة بيننا ونحن نرحب بهذا لأننا نريد الشيء نفسه".

    وتابع ميشال: "بريكست لم تكن قرارنا، إيقاف الصيد في المياه البريطانية يضر بالصيد لدينا، كما أن لندن تريد الدخول للسوق الموحدة ولكن تريد أن تبتعد عن معاييرنا".

    ومن جهته أكد كبير مفوضي بريكست ميشيل بارنييه، في كلمته خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي، على عزم بروكسل التوصل لاتفاق نهائي للعلاقة المستقبلية مع لندن،"نريد بناء ثقة حول علاقتنا المستقبلية. الاتحاد الأوروبي يريد اتفاق يعود بالنفع على الطرفين".

    وتابع: "لكن لانريد التوصل لاتفاق نهائي بأي ثمن".

    وشدد بارنييه على مواصلته الالتزام بالدفاع عن مصالح والمعايير الأوروبية: "أفعالنا البناءة موجه لمواصلة المفاوضات، ونحن سنبقى محترمين ومرنين خلال مفاوضتنا حتى أخر يوم. كما أننا سنبقى مصممين للمدافعة عن معاييرنا وعن الاتحاد الأوروبي".

    كما أكد كبير مفوضي الاتحاد الأوروبي حول بريكست: "أبوابنا ستبقى مفتوحة أمام بريطانيا، للعمل معا حتى اليوم الأخير"، موضحا أن الاتحاد الأوروبي يعمل على الحفاظ على المبادئ الأوروبية للسوق الموحدة،" نريد اتفاق يحفظ الحقوق للسوق الموحدة، مبادئنا كانت وما زالت واضحة وغير متغيرة خلال عملية المحادثات".

    ورجح بارنييه احتمالية التوصل لمعاهدة نهائية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، على الرغم من الخلافات الجوهرية حول عدد من القضايا،"على الرغم من خلافاتنا إلا أن وجود اتفاق، أمر ممكن، إذا كان الطرفيان ن يريدون إحراز تقدما خلال الأيام القادمة"، مؤكدا على عدم احتمال التوصل لاتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست، إلا إذا تم التوصل لاتفاق حول الصيد.

    وفي ختام كلمته دعا بارنييه الدول الأعضاء الاستعداد في حالة خروج لندن بعد انتهاء الفترة الانتقالية خلال العام الجاري بدون اتفاق،"علينا الاستعداد في نفس الوقت، لسيناريو لا اتفاق. وحدتنا كاتحاد أوروبي يضم 27 دولة، هو مفتاح المفاوضات المشتركة مع لندن."

    ويذكر أنه منذ مغادرة بريطانيا رسميا في آخر كانون الثاني/يناير، تتواصل المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي ولندن، للتوصل إلى اتفاق نهائي حول عدد من القضايا منها اتفاق تجاري والصيد على أن تدخل الاتفاقيات حيز التنفيذ فور انتهاء المرحلة الانتقالية في آخر عام 2020.

    انظر أيضا:

    لودريان: هناك حاجة ملحة للتوصل إلى اتفاق بشأن بريكست
    جونسون يمهل الاتحاد الأوروبي حتى 15 أكتوبر لتوقيع اتفاق "بريكست"
    الاتحاد الأوروبي يقاضي بريطانيا بسبب انتهاك اتفاقية "بريكست"
    المجلس الأوروبي يعرب عن قلقه إزاء عدم إحراز تقدم في المحادثات مع بريطانيا حول بريكست
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي, خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي, المجلس الأوروبي, الاتحاد الأوروبي, بريطانيا, مفاوضات البريكست, أخبار البريكست, اتفاق بريكست, البريكست, بريكست
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook