02:33 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    دعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، اليوم الخميس، إلى إلغاء احتفالات المولد النبوي تضامنا مع ضحايا اعتداء نيس.

    وجاء في نص البيان على موقع "تويتر": "ندين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي حدث بالقرب من كنيسة نيس".

    وأضاف البيان: "ندعو المسلمين في فرنسا لإلغاء احتفالات المولد النبوي تضامنا مع الضحايا وعائلاتهم".

    ووقع هجوم داخل كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، صباح اليوم الخميس، أوقع ثلاثة قتلى وعدة جرحى، وتشير بعض وسائل الإعلام إلى أن المهاجم قطع رأس امرأة. وألقى رجال الأمن القبض على المهاجم، حيث أصيب بجروح أثناء الاعتقال.

    وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس عن رفع درجة التأهب الأمني في عموم البلاد إلى أرفع مستوى، على خلفية الهجوم الذي شهدته اليوم الخميس مدينة نيس.

    يأتي الهجوم بينما لا تزال فرنسا تعاني مما ترتب على قطع رأس المدرس صمويل باتي هذا الشهر على يد رجل من أصل شيشاني، برر فعلته بأنه "كان يريد معاقبة باتي على عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد على التلاميذ في درس عن حرية التعبير".

    ولم يتضح على الفور الدافع وراء هجوم نيس أو ما إذا كانت هناك أي صلة بالرسوم.

    انظر أيضا:

    ميركل مصدومة... ألمانيا تعلق على حادثة نيس وتعبر عن تعاطفها مع فرنسا
    تركيا تصدر بيانا بشأن حادثة الطعن في مدينة نيس الفرنسية
    الفاتيكان يدين هجوم نيس... والبابا يصلي من أجل الضحايا
    الكرملين يعلق على حادثة الطعن في نيس الفرنسية ويستبعد ظهور مجلة مثل "شارلي إيبدو" في روسيا
    الكلمات الدلالية:
    احتفالات المولد النبوي, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook