12:26 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أنه لا يمكن نشر قوات حفظ السلام في قره باغ إلا بموافقة طرفي النزاع.

    وقال بيسكوف رداً على سؤال حول رد فعل الكرملين على دعوة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، لنشر قوات حفظ السلام الروسية في منطقة النزاع: "لقد أجبنا على أسئلة مماثلة في أكثر من مناسبة. إدخال قوات حفظ السلام إلى مناطق النزاع فقط في حال موافقة الطرفين".

    هذا وكان باشينيان قد أعلن في وقت سابق، أن نشر قوات حفظ السلام الروسية في منطقة نزاع قره باغ من الممكن أن يكون مخرجا للوضع القائم، ودعا الولايات المتحدة وفرنسا لدعم جهود روسيا في حفظ السلام بقره باغ.

    هذا وتعمل عدة أطراف دولية على تسوية النزاع الدائر في إقليم قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان، حيث قامت عدة دول باستضافة مفاوضات بين وزيري خارجية البلدين المعنيين بالصراع، وكان أول لقاء من هذا القبيل قد عقد في موسكو بمشاركة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم 9 تشرين الأول/أكتوبر الجاري أسفر عن إعلان هدنة إنسانية.

    وتجددت في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ نحو ثلاثة عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.

    انظر أيضا:

    رئيس قره باغ: قوات أذربيجان تقترب من "شوشا" ولو سيطرت لانهار الإقليم
    روسيا لا تنكر خطر "تسلل" مرتزقة من سوريا يشاركون في المعارك الدائرة في قره باغ
    جيش الدفاع في قره باغ يعلن أسر شخص سوري الأصل يقاتل إلى جانب أذربيجان.. فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook