16:07 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت الشرطة الإسبانية، اليوم السبت، إلقاء القبض على مواطن مغربي في برشلونة لإشادته بقتل مدرس فرنسي خارج باريس هذا الشهر وتحريضه على تنفيذ مزيد من الهجمات.

    وذكرت شرطة إقليم كتالونيا أنها احتجزت المغربي أمس الجمعة، دون أن تذكر اسمه، بحسب وكالة "رويترز".

    وقالت الشرطة إن المواطن المغربي نشر رسائل على وسائل التواصل الاجتماعي يؤيد فيها قتل المدرس صمويل باتي يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول.

    وكتبت الشرطة على موقع تويتر أنها "ألقت القبض على رجل يحمل الجنسية المغربية بدعوى ارتكاب جريمة تمجيد الإرهاب وجريمة التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية".

    وأضافت أن المشتبه به مثُل أمام محكمة في برشلونة اليوم السبت وأُخلي سبيله شريطة أن يسلم جواز سفره ويمثُل أمام القضاء كل 14 يوما.

    وتعرض باتي (47 عاما)، للقتل بقطع رأسه قرب مدرسة يدرّس فيها مادتي التاريخ والجغرافيا، في حي هادئ في منطقة "كونفلان سانت -أونورين"، في الضاحية الغربية لباريس. وأفادت الشرطة أن الجاني لاجئ من أصل شيشاني يبلغ من العمر 18 عاما.

    وقتل المدرّس لعرضه على تلاميذه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد أثناء درس عن حرية التعبير.

    انظر أيضا:

    إسبانيا تقيم سياجا جديدا على حدودها مع المغرب لـ"محاربة الهجرة"
    إسبانيا تمدد حالة الطوارئ حتى أبريل المقبل
    الشرطة الفرنسية تتحدث عن "قطع رأس امرأة" بعد هجوم طعن في نيس
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, الشرطة الإسبانية, إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook