17:32 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير داخلية ألمانيا هورست زيهوفر، إن الحرب على الإرهاب ليست موجهة ضد الإسلام وإنما المقصود هم المتطرفون، محذرا من أن بلاده قد تتعرض لهجوم في أي وقت.

    وبحسب موقع "دويتش فيله" الألماني، أضاف زيهوفر في كلمة أمام البرلمان الألماني أن وضع التهديد في ألمانيا مرتفع، مشيراً إلى أن ألمانيا وقعت فيها هذا العام 3 هجمات إرهابية.

    وتابع "يجب توقع حدوث هجوم عندنا في أي وقت".

    وأوضح وزير الداخلية الألماني أن "الاكتفاء بأن قضية المتطرفين يمكن حلها فقط عن طريق الترحيل، اعتقاد خاطئ".

    ولفت إلى أن "جزءا كبيرا من الخطيرين الإسلاميين البالغ عددهم في ألمانيا حاليا 615 شخصا، هم إما يحملون الجنسية الألمانية أو من مزدوجي الجنسية".

    وحذر زيهوفر من الهيستريا في التعامل مع الموقف بعد الهجوم الأخير الذي وقع في العاصمة النمساوية فيينا مساء الاثنين الماضي، وقال: "أدعو إلى التريث دائما عند الاستنتاجات السريعة".

    وكانت الشرطة الألمانية قد صرحت، اليوم الجمعة، بأنها تجري عمليات تفتيش في عدد من البلدات فيما يتعلق بـ 4 أشخاص يُعتقد أنهم كانوا على صلة بمنفذ هجوم فيينا الذي أسقط 4 قتلى عندما فتح النار على المارة والحانات في العاصمة النمساوية.

    انظر أيضا:

    الشرطة الألمانية تفتش منازل أربعة يشتبه بأنهم على صلة بمنفذ هجوم فيينا
    الشرطة الألمانية تتعرض للانتقادات بسبب عنفها مع رجل من أصل تونسي وتشرح الواقعة...فيديو
    الشرطة الألمانية تعتقل شابا سوريا بتهمة قتل
    بعد اقتحام الشرطة الألمانية مسجدا بالأحذية... أردوغان: أوروبا تحارب الاختلافات
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة الألمانية, الحرب ضد الإرهاب, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook