13:50 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    وصف رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، اليوم السبت، توقيف واستجواب الشرطة الفرنسية تلاميذا على خلفية آرائهم بشأن الرسوم المسئية للنبي محمد بالـ"بلطجة".

    وقال شنطوب، حول استجواب الشرطة الفرنسية 4 تلاميذ بينهم أتراك على خلفية آرائهم بشأن الرسوم المسيئة للنبي الكريم محمد، في إحدى مدارس مدينة ألبرتفيل، إن توقيف الشرطة الفرنسية لأطفال "بلطجة دولة"، وذلك حسب وكالة "الأناضول" التركية.

    ولفت إلى أن "المسلمين قلقون مما يحدث في فرنسا"، مضيفا أن "هناك تطورات في فرنسا تثير قلق جميع المسلمين حول العالم منذ مدة طويلة". وشدد على وجوب محاسبة الشرطة الفرنسية على توقيفها أطفالا واستجوابهم.

    وداهمت الشرطة الفرنسية،الخميس الماضي، منازل 4 تلاميذ، 3 أتراك وجزائري، أعمارهم عشر سنوات، في مدينة ألبرتفيل، بسبب إجاباتهم على أسئلة المعلمين حول الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة إلى النبي، واقتادت الشرطة الأطفال إلى مركز الشرطة واستجوبتهم لمدة 11 ساعة، إلى جانب استجواب أسرهم في المخفر أيضا، حسب وكالة "الأناضول".

    ويدور مؤخرا نزاع وتوتر دبلوماسي بين فرنسا وتركيا مرتبط خصوصا بخلافات حول سوريا وليبيا وشرق المتوسط، وازداد التوتر أواخر أكتوبر/ تشرين الأول، عندما دعا أردوغان إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية متهماً نظيره الفرنسي بأنه لديه "رهاب الإسلام" بسبب دفاعه عن حق نشر رسوم كاريكاتورية تُظهر النبي محمد، متهما ماكرون بقيادة "حملة كراهية" ضد الإسلام وشكّك في "صحته العقلية".

    انظر أيضا:

    فرنسا تحل منظمة "الذئاب الرمادية" وتركيا تتوعد
    فرنسا: لم نتوقع أن تنحدر العلاقات مع تركيا "الحليفة" إلى هذا المستوى
    تركيا تصدر بيانا بشأن فرنسا وتعلن تضامنها معها في مواجهة الإرهاب
    فرنسا تلوح بفرض عقوبات على تركيا بسبب تصريحات أردوغان "العنيفة"
    أنقرة: تركيا سترد بالمثل وبـ"أشد طريقة" على قرار فرنسا حظر "الذئاب الرمادية"
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان التركي, فرنسا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook