00:23 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن اتفاق قره باغ يحمل توقيع رئيس وزراء أرمينيا، وبالتالي فهو ملزم لهذا البلد، وسيدفعون الثمن إذا انتهكوا وقف إطلاق النار.

    جاء ذلك في مؤتمر صحفي أجراه جاويش أوغلو في العاصمة الأذربيجانية باكو، اليوم الخميس، وفق ما نقلته وكالة "الأناضول" التركية الرسمية.

    وأضاف الوزير التركي: "يجب أن يستخلص ثلاثي مينسك العبر من هذه المرحلة وخاصة فرنسا التي ما زالت تطلق تصريحات منحازة رغم اتفاق وقف إطلاق النار".

    وأمس الأول (الثلاثاء)، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن باريس طلبت من أنقرة عدم اتخاذ خطوات تتعارض مع اتفاق وقف إطلاق النار في قره باغ.

    وقال وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان، في بيان اليوم: "ننتظر توضيحات بشأن اتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان ونتائجه"، مضيفا: "وتنتظر من أذربيجان أن تحترم تعهداتها وأن تكف فورا عن هجومها".

    وأكد لودريان: "نؤكد وقوفنا إلى جانب الشعب الأرميني في هذه اللحظات الصعبة ونطلب من تركيا عدم اتخاذ خطوات تتعارض مع اتفاق وقف إطلاق النار في "قره باغ".

    وأمس الأربعاء، وقعت روسيا وتركيا مذكرة تفاهم حول تأسيس مركز مشترك لإدارة اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ الذي شهد قتالا كبيرا بين أذربيجان وأرمينيا.

    ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، يوم الاثنين الماضي، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ.

    وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ.

    وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

    انظر أيضا:

    بعد اتفاق قره باغ.. برلمان أرمينيا يفشل في بحث إقالة رئيس الوزراء
    علييف يعلن انتهاء الحرب في قره باغ وانتصار أذربيجان
    توقيع مذكرة تفاهم بين موسكو وأنقرة لمتابعة وقف القتال في قره باغ
    منظمة معاهدة الأمن الجماعي ترحب بإحلال السلام في قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    تشاويش أوغلو, تركيا, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook