02:12 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    مستجدات جائحة كورونا في العالم (104)
    0 11
    تابعنا عبر

    دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، يوم الجمعة، المشرعين الجمهوريين إلى استئناف المفاوضات بشأن حزمة إغاثة جديدة لمواجهة "كوفيد-19" مع ارتفاع عدد الحالات المؤكدة في جميع أنحاء البلاد.

    وقالت بيلوسي في إفادة صحفية إن "تركيزنا في الكونغرس، الآن في هذه البطة العرجاء، لا يزال ينصب على الإغاثة لمواجهة كوفيد-19. هذه حالة إنذار قصوى".

    وأضافت أن "الزعيم الديمقراطي في مجلس الشيوخ تشاك شومر، وأنا ناقشنا أمس بأن هذه حالة طارئة من الدرجة الأولى، ومع ذلك يريد زملاؤنا الجمهوريون التركيز في مكان آخر بدلا من الإقرار بأنها حالة طوارئ صحية يمنحنا العلم طريقا لسحقها".

    وأفادت بيلوسي أنه "يجب أن ننقذ الأرواح وسبل العيش، ومع ذلك يواصل الجمهوريون في الكونغرس تكتيكاتهم المتمثلة في التأخير والتشويه والإنكار، الأمر الذي أدى إلى وفيات"، مبينة أن أكثر من 10 ملايين أمريكي أصيبوا وتوفي 240 ألف شخص بسبب هذا الوباء.

    وقالت رئيسة مجلس النواب "آمل أن يكون هذا حافزا للناس لمتابعة العلم على طول الطريق إلى اللقاح، وفي هذه النتيجة في قانوننا الخاص لمواجهة كوفيد-19، لدينا تمويل كاف وهو قدر كبير من التمويل من أجل اللقاح".

    وتتفاوض بيلوسي ووزير الخزانة ستيفن منوتشين منذ أشهر على حزمة إغاثة جديدة لمواجهة تداعيات كوفيد-19، لكنهما فشلا في التوصل إلى اتفاق.

    وذكرت وكالة "بلومبرغ نيوز" يوم الخميس، نقلا عن شخصين مطلعين أن إدارة ترامب تتراجع عن المفاوضات بشأن حزمة الإغاثة وتترك الأمر لزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل لإحياء المحادثات المتوقفة منذ فترة طويلة مع بيلوسي.

    وأشار التقرير إلى أنه بينما من المحتمل أن يتشاور البيت الأبيض مع المشرعين الجمهوريين بشأن تفاصيل مشروع قانون الإغاثة لمواجهة كوفيد-19، فمن غير المرجح الآن أن يأخذ زمام المبادرة في المحادثات. وجدد ماكونيل يوم الثلاثاء مساعيه من أجل إغاثة مركزة ومستهدفة لمواجهة كوفيد-19، وندد باقتراح الديمقراطيين ووصفه بأنه "سخيف" و"اشتراكي".

    وقال ماكونيل في تغريدة على موقع التدوين المصغر (تويتر) "بلدنا بحاجة إلى إغاثة أكثر ذكاء وتركيزا تستهدف المدارس والرعاية الصحية والشركات الصغيرة وأولئك الذين يتضررون أكثر من غيرهم".

    وأقر مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون في أوائل أكتوبر مشروع قانون إغاثة بقيمة 2.2 تريليون دولار أمريكي. بيد أن بعض الجمهوريين في مجلس الشيوخ أصروا على حزمة إغاثة تقل عن تريليون دولار وفشلوا في تمرير مشروع قانون بقيمة 500 مليار دولار في أواخر أكتوبر، بحسب ما نقلت وكالة "شينخوا".

    وجادل خبراء اقتصاديون، وكذلك مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي، مرارا بأن هناك حاجة إلى مزيد من الإغاثة المالية للحفاظ على الانتعاش الاقتصادي الأمريكي، محذرين من عواقب وخيمة ما لم يتم توفير مزيد من الدعم المالي في الوقت المناسب.

    الموضوع:
    مستجدات جائحة كورونا في العالم (104)

    انظر أيضا:

    بيلوسي: للأسف إدارة ترامب تعاملت مـع جائحة كورونا بـ"خطة مدمرة"
    بيلوسي: انتخاب بايدن فجر يوم جديد للأمل في أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    إغاثة, نانسي بيلوسي, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook