05:24 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت رئيسة مولدوفا المنتخبة مايا ساندو، اليوم الاثنين، ضرورة بناء توازن في السياسة الخارجية من خلال حوار عملي بما في ذلك مع روسيا والولايات المتحدة.

    وقالت ساندو خلال مؤتمر صحفي "سنبني توازنا حقيقيا في السياسة الخارجية، على أساس المصالح الوطنية لمولدوفا، وحوارا عمليا مع جميع الدول، بما في ذلك رومانيا وأوكرانيا والدول الأوروبية وروسيا والولايات المتحدة".

    وأشارت رئيسة مولدوفا إلى أنها ستعمل من أجل جميع مواطني الدولة.

    وأرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تهنئة إلى مايا ساندو لفوزها في الانتخابات الرئاسية في مولدوفا، معربًا عن أمله في تطوير علاقات بناءة بين موسكو وكيشيناو، متمنياً لها التوفيق والصحة والازدهار، حسبما أفاد المكتب الصحفي للكرملين.

    وفازت رئيسة الوزراء السابقة "المؤيدة لأوروبا"، مايا ساندو، بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، التي جرت يوم أمس الأحد، في مولدوفا، بحصولها على 57.75 بالمئة من الأصوات متقدّمةً بفارق كبير على الرئيس المنتهية ولايته إيغور دودون.

    وانتخب مواطنو مولدوفا رئيسًا للدولة للسنوات الأربع القادمة. ومع إغلاق مراكز الاقتراع، قالت ساندو إنها "واثقة من أن صوت الأمة سيسمع".

    من جهته، قال دودون، إنه "صوت من أجل السلام والعدالة الاجتماعية والقيم المسيحية"، مضيفا أنه "يجب أن نحافظ على علاقات جيدة مع الاتحاد الأوروبي ومع روسيا".

    انظر أيضا:

    مولدوفا... ساندو تتقدم على دودون بالانتخابات الرئاسية بعد فرز 99% من الأصوات
    موسكو تعلن موقفها من رئيس مولدوفا القادم
    انطلاق الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية في مولدوفا
    مايا ساندو تفوز بانتخابات الرئاسة في مولدوفا
    الكلمات الدلالية:
    مولدوفا, الولايات المتحدة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook