17:18 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تجاوزت فرنسا عتبة خمسين ألف وفاة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حتى 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

    أفادت وكالة "فرانس 24"، مساء أمس الخميس، بأن حصيلة الوفيات في المستشفيات والمراكز الصحية الاجتماعية الفرنسية، بلغت 50 ألفا و237، وفق إدارة الصحة العامة.

    وأشارت الإدارة في تقريرها اليومي إلى أن 34 ألفا و399 وفاة سجلت في المستشفيات بينها 458 وفاة في الساعات الـ24 الأخيرة، فيما سجلت 15 ألفا و838 وفاة في دور المسنين وأصحاب الحاجات الخاصة والمراكز الصحية الاجتماعية، في زيادة بلغت 551 وفاة منذ التحديث الأخير للأرقام.

    وتم تسجيل أكثر من تسعة آلاف إصابة جديدة مقابل 4500 إصابة الاثنين الماضي. وحصيلة الاثنين هي الأولى التي بلغت أقل من خمسة آلاف إصابة، منذ نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي.

    وتواصل نسبة الفحوص الإيجابية قياسا بالعدد الإجمالي للفحوص التي أجريت تراجعها، وقد بلغت الثلاثاء 13,1 في المئة، مقابل 13,3 في المئة الاثنين، و14 في المئة الأحد. وهذا التراجع مستمر منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

    وأكدت الوكالة أنه يستمر تراجع الضغط في المستشفيات، فيما بلغ عدد الموجودين في أقسام الإنعاش الثلاثاء 4277 مريضا، مقابل 4438 الاثنين.

    وبلغ العدد الإجمالي للمصابين الموجودين في المستشفيات الثلاثاء 30 ألفا و594 شخصا، مقابل 31 ألفا و449 الاثنين.

    سبق أن أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء الماضي، تخطي بلاده ذروة الموجة الثانية من وباء "كوفيد- 19"، وأن الوضع الصحي يتحسن بشكل عام، لكنه ما زال مقلقا في بعض المناطق.

    وأشار إلى أن المرحلة الثانية من تخفيف القيود تبدأ، في 15 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، حيث سيتم رفع الحجر الصحي في حال "استنتجنا تواصل تحسن الوضع".

    انظر أيضا:

    فرنسا تبدأ تخفيف "قيود كورونا" على 3 مراحل
    لوقف نزيف الوفيات... فرنسا تجري اختبارات سريعة لفيروس كورونا في دور رعاية المسنين
    فرنسا: ربع حالات الوفاة في البلاد سببها كورونا... نواجه موجة "قوية جدا"
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, ماكرون, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook