11:20 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلنت السلطات الأسكتلندية أنها ستتعاون مع نظيرتها الأمريكية في مستجدات قضية تفجير "طائرة لوكربي".

    وذكرت وكالة "رويترز"، اليوم، أن إعلان ممثلي الادعاء الأسكتلنديين التعاون في القضية، جاء بعد أن تم الكشف عن اتهامات جنائية بحق مشتبه به ثالث في القضية.

    وتم توجيه تهمتان مرتبطتان بتفجير طائرة "بان أم رقم 103" فوق لوكربي بأسكتلندا عام 1988، للمشتبه به، الذي يدعى أبو عقيلة محمد مسعود، وهو مسؤول في المخابرات الليبية.

    ونقلت الوكالة عن المدعي العام الأسكتلندي جيمس وولف أن المدعين في أسكتلندا سيواصلون العمل مع نظرائهم الأمريكيين.

    وأوضح وولف أنه لن يدلي بتصريحات جديدة حاليا، وذلك لأن التحقيق الجنائي الأسكتلندي مستمر في الحادث، الذي أسفر عن مقتل 270 شخصا.

    وقبل أيام أعلنت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن وزارة العدل الأمريكية برئاسة المدعي العام، وليام بار، تخطط لتوجيه تهم جنائية في الأيام المقبلة ضد مشتبه به آخر في حادث لوكربي، وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ 32 للحادث.

    وبحسب ما نقلته الصحيفة عن مصادر مطلعة على الأمر، فإن المكان الدقيق لمسعود غير معروف، إلا أنها ذكرت أنه وفي وقت من الأوقات، سُجن في ليبيا لارتكاب جرائم غير ذات صلة.

    انظر أيضا:

    الآلاف يشاركون في مسيرة بإدنبره تأييدا لانفصال اسكتلندا
    بعد اسكتلندا...عقد "المملكة المتحدة" ينفرط...أيرلندا وويلز في الطريق
    اسكتلندا ترغب في البقاء في الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة للاتحاد الأوروبي
    الكلمات الدلالية:
    تفجير, الولايات المتحدة, أسكتلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook