14:41 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    134
    تابعنا عبر

    قررت ولاية في شمال شرقي الهند، اليوم الأربعاء، حظر كافة المدارس الإسلامية، الخطوة التي أثارت انتقادات سياسية.

    وبحسب "رويترز"، فقد أقرت ولاية آسام التي يديرها حزب رئيس الوزراء ناريندرا مودي الهندوسي القومي، قانونا يلغي جميع المدارس الإسلامية.

    ونقلت عن هيمانتا بيسوا سارما، وزير التعليم في الولاية للمجلس المحلي أن أكثر من 700 مدرسة سوف يتم إغلاقها بحلول أبريل/ نيسان.

    وأضاف سارما، أن البلاد تحتاج من الأقلية المسلمة أن تمد المجتمع بمزيد من الأطباء وضباط الشرطة والموظفين والمعلمين بدلا من أئمة المساجد.

    وذكر سارما وهو نجم صاعد في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم أن الحكومة ستحول هذه المدارس إلى مدارس عادية.

    في المقابل، انتقد سياسيون معارضون هذه الخطوة وقالوا إنها تعكس توجه الحكومة المناهض للمسلمين في البلد الذي يغلب على سكانه الهندوس.

    وهاجم واجد علي تشودري، النائب عن حزب المؤتمر المعارض، الخطوة، معتبرا أن هدف الحكومة من هذه الخطوة هو "محو (هوية) المسلمين".

    انظر أيضا:

    ارتفاع حصيلة أعمال العنف بين مسلمين وهندوس في الهند إلى 33 قتيلا
    خامنئي: ‏قلوب مسلمي العالم مثخنة بالجراح بسبب "مجازر ‎الهند"
    لاريجاني: المسلمون أحد مكونات المجتمع الهندي
    الكلمات الدلالية:
    قانون, مدارس, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook