09:10 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس منظمة الدفاع المدني في إيران العميد جلالي، إن استراتيجية الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن تكمن في جمع وإعادة تنظيم وتجهيز فلول تنظيم "داعش" الإرهابي في المنطقة التي يحتلونها بين سوريا والعراق، مؤكدا أن هذه الاستراتيجية محكوم عليها بالفشل أيضا.

    وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية، أضاف جلالي أن "أحد الأهداف لأمريكا من تأسيس داعش هو إيجاد منطقة عازلة بين إيران وإسرائيل لتوفير الأمن لهم".

    وتابع: "إننا بدحرنا لتنظيم داعش تمكنا للمرة الأولى في المنطقة من هزيمة الاستراتيجية العسكرية الأمريكية في المنطقة".

    وأوضح رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني أن "واشنطن لم تستطع الحفاظ على داعش ولم تتمكن من تفتيت دول المنطقة وفي الواقع فإن استراتيجيتهم هزمت أمام إيران"، حسب تعبيره

    وأشار إلى أن "استراتيجية بايدن اليوم تتمثل بأن يقوموا بجمع وإعادة تنظيم وتجهيز فلول داعش في المنطقة التي يحتلونها بين سوريا والعراق، لتوفير الأرضية لإيجاد محور عملاني لهم فيها، إلا أن تجربة الأمريكيين الفاشلة تثبت أن هذا الأمر لن يتكرر وأنها محكوم عليها بالفشل أيضا".

    ووفقا للمسؤول الإيراني، فإن "أمريكا التي تحمل بيدها يافطة مكافحة داعش (المحظور دوليا) هي المنتج والموجه والداعم العسكري والدعائي الأكبر للإرهاب في العالم".

    انظر أيضا:

    شمخاني: أمريكا لعبت دورا في إطلاق داعش وسياستها هدامة
    قاليباف: المسؤولون عن جرائم "داعش" أمريكا والصهاينة 
    مع تزايد هجمات "داعش".. هل تتراجع أمريكا عن سحب قواتها من العراق؟
    قائد عسكري سوري لـ"سبوتنيك": عدوان إسرائيل على دير الزور استكمال لجهود أمريكا في إحياء "داعش"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook