18:31 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    نقلت السلطات العسكرية في ميانمار مستشارة الدولة السابقة، أونغ سان سو كي، من مقر إقامتها في عاصمة البلاد، حيث كانت قيد الإقامة الجبرية منذ 1 فبراير/ شباط الحالي، إلى مكان غير معروف.

    وقال مصدر في قيادة حزب كي، إن الجيش نقل أونغ سان سو كي إلى وجهة غير معروفة. وأضاف: "الآن لم نعد نعرف مكان احتجازها".

    ونفذ الجيش في ميانمار، يوم 1 شباط 2021، انقلابا عسكريا، ردا على انتخابات اعتبرها "مزورة"، واعتقل كلا من رئيس البلاد، وين مينت، ومستشارة الدولة أونغ سان سو تشي، ومسؤولين كبار آخرين بمداهمات جرت صباح الأول من شباط/فبراير الجاري.

    وجاء الانقلاب بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش الذي هدد قبل أيام بـ "اتخاذ إجراء" حيال انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، التي أسفرت عن فوز ساحق لحزب "الرابطة الوطنيّة من أجل الديموقراطيّة" الحاكم بقيادة أونغ سان سو تشي قائلا إنها كانت مزورة.

    وتأتي هذه الاعتقالات في وقتٍ كان مُقرّراً أن يعقد مجلس النوّاب الذي تشكل إثر الانتخابات التشريعيّة الأخيرة، أولى جلساته خلال ساعات.

    وأعلن جيش ميانمار حالة الطوارئ في البلاد لمدة عام وأكد أنه سينظم انتخابات جديدة تؤول مقاليد الحكم للفائز فيها.

    الكلمات الدلالية:
    ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook