18:46 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، أليكسي أوفرشوك، اليوم الأحد، أنه سيتم عقد اجتماع عبر الفيديو لنواب رؤساء وزراء روسيا وأذربيجان وأرمينيا لبحث قضية ناغورني قره باغ.

    موسكو - سبوتنيك. وقال أوفرشوك، للصحفيين: "اتفقت مجموعة العمل الثلاثية على عقد اجتماع عبر الفيديو في الأول من آذار/مارس".

    وأمس السبت، أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، محادثات هاتفية مع وزير الدفاع الأرميني فاغارشاك اروتونيان، حيث ناقشا الوضع في المنطقة وقره باغ.

    وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية "خلال المحادثة، ناقش الجانبان قضايا التعاون الثنائي، والوضع الحالي في المنطقة، والمناطق التي ينفذ فيها جنود حفظ السلام الروس مهامهم في قره باغ، بالإضافة إلى قضايا أخرى ذات اهتمام مشترك".

    وخلال لقاء قادة روسيا، أذربيجان وأرمينيا في الـ 11 من كانون الثاني/يناير تم الاتفاق على إنشاء مجموعة عمل مشتركة يترأسها نواب رؤساء وزراء الدول الثلاث، من أجل وضع خطط تنموية لتطوير ناغورني قره باغ بحلول 1 آذار/مارس.

    هذا وعقد نواب رؤساء وزراء روسيا أليكسي أوفرشوك، وأذربيجان شاهين مصطفاييف، وأرمينيا مهير غريغوريان، يوم 31 كانون الثاني/يناير ، الاجتماع الأول لمجموعة العمل الثلاثية حول قره باغ في موسكو.

    ووقع أروتونيان وشويغو يوم 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في يريفان حزمة من الوثائق التي تنظم أنشطة وحدة حفظ السلام الروسية في قره باغ، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لوزارة الدفاع الأرمينية.

    وكانت أرمينيا وأذربيجان قد وقعتا، برعاية روسيا، في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

    انظر أيضا:

    هل استخدمت أرمينيا صواريخ "إسكندر" أثناء الصراع في ناغورني قره باغ؟.. الدفاع الروسية توضح
    الدفاع الروسية: وزيرا دفاع روسيا وأرمينيا ناقشا الوضع في قره باغ والمنطقة
    بوتين يبحث مع مجلس الأمن الروسي الوضع في ناغورني قره باغ
    الدفاع الروسية: صواريخ "إسكندر" لم تستخدم أثناء نزاع قره باغ والمنظومة هي الأفضل في العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook