17:35 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طلبت السلطات في مينمار، اليوم السبت، من الهند إعادة 8 رجال شرطة فروا عبر الحدود بين البلدين.

    وبحسب "روتيرز" قالت مسؤولة بشمال شرق الهند إن السلطات في ميانمار طلبت من السلطات الهندية إعادة عدد من ضباط الشرطة طلبوا اللجوء.

    وعن سبب طلب ضباط الشرطة في مينمار اللجوء إلى الهند، أوضحت المسؤولة أنه جاء تجنبا لتنفيذ أوامر المجلس العسكري الحاكم الذي استولى على السلطة في ميانمار الشهر الماضي.

    وقالت ماريا سي.تي. زوالي نائبة مفوض الشرطة في منطقة تشامفاي بولاية ميزورام الهندية، إنها تلقت رسالة من نظيرها بمنطقة فالام بميانمار تطلب إعادة ثمانية من أفراد الشرطة "من أجل تعزيز علاقات الصداقة".

    وأكدت زوالي أنها "تنتظر التوجيهات" من وزارة الشؤون الداخلية الهندية في نيودلهي.

    يشار إلى أن قرابة 30 من ضباط الشرطة في ميانمار قد عبروا مع أفراد أسرهم الحدود طلبا للجوء في الأيام القليلة الماضية.

    وبحسب الوكالة فإن هذا لفرار جاء بعد التحول إلى العنف في التعامل مع المتظاهرين، من جانب القوات العسكرية في ميانمار، مما أودى بحياة العشرات منذ أول فبراير/ شباط.

    يشار إلى أن مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة لميانمار، كريستين شرانر بورغنر، كانت قد أعلنت أن يوم الأربعاء الماضي 3 مارس/ آذار، كان "الأكثر إراقة للدماء" في ميانمار منذ الانقلاب، حيث سقط 38 قتيلا، مؤكدة أن أكثر من 50 قتيلاً سقطوا منذ بدء الانقلاب، وحتى ذلك اليوم، إضافة إلى عدد من الجرحى".

    واجتاحت التظاهرات ميانمار منذ الانقلاب العسكري الذي تم في 1 فبراير/شباط الماضي، وأطلق الأمن الرصاص على المواطنين في عدد من المدن، ويعتقد أن اثنين على الأقل من الضحايا أطفال في سن المراهقة، بحسب قناة "بي بي سي" البريطانية.

    ونفذ الجيش في ميانمار، في الأول من فبراير/شباط 2021، انقلابا عسكريا، ردا على انتخابات اعتبرها مزورة، واعتقل كلا من رئيس البلاد، وين مينت، ومستشارة الدولة أونغ سان سو تشي، ومسؤولين كبار آخرين.

    وجاء الانقلاب بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش الذي هدد قبل أيام بـ "اتخاذ إجراء" حيال انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي، التي أسفرت عن فوز ساحق لحزب "الرابطة الوطنيّة من أجل الديموقراطيّة" الحاكم بقيادة أونغ سان سو تشي، قائلا إنها كانت مزورة.

    انظر أيضا:

    أمريكا تهدد ميانمار بإجراءات إضافية بعد قتل محتجين
    تحول دموي في ميانمار... مقتل 17 متظاهرا في احتجاجات مناهضة للانقلاب العسكري
    "الأكثر إراقة للدماء"... سقوط أكبر عدد قتلى خلال يوم واحد في ميانمار منذ الانقلاب
    بعد عنف الشرطة.. أمريكا تعد بإجراءات إضافية ضد المسؤولين في ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook