19:12 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    من المقرر أن يقوم وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، بزيارة غير معلنة إلى العاصمة الأفغانية كابول وسيلتقي مسؤولين أفغان رفيعي المستوى.

    وتأتي زيارة أوستن إلى كابول في الوقت الذي تقوم فيه الولايات المتحدة بمراجعة اتفاق الدوحة مع تنظيم "طالبان" مع إبقاء جميع الخيارات على طاولة النقاش، خاصة فيما يتعلق بالموعد النهائي للانسحاب من أفغانستان في الأول من مايو/ أيار القادم، وفقا لما نقلته صحيفة "تولو نيوز" الأفغانية.

    وزار أوستن الهند يوم الجمعة الماضية، حيث ناقش ونظيره الهندي بتوسيع نطاق مشاركتهما العسكرية، كون بلاده تعد أحد أكبر بائعي الأسلحة للهند. مما يؤكد تعزيز العلاقات الدفاعية بين البلدين القلقين من نفوذ الصين المتزايد في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

    ويبحث الجانبان خطط الهند لشراء طائرات مسيرة مسلحة من الولايات المتحدة، وكذلك صفقة ضخمة تضم أكثر من 150 طائرة مقاتلة لسلاح الجو الهندي للمساعدة في تضييق الهوة مع الصين.

    وزيارة أوستن للهند هي الزيارة الأولى التي يقوم بها عضو بارز في إدارة الرئيس بايدن، في إطار مساع لتشكيل تحالف للبلدان التي تهدف إلى التصدي لنفوذ الصين في المنطقة.

    وذكرت شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية الأسبوع الماضي، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يفكر في إبقاء القوات الأمريكية في أفغانستان حتى نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بدلاً من سحبها بحلول الموعد النهائي في الأول من مايو/ أيار الذي تم تحديده في اتفاق الدوحة.

    وفي المناقشات الأخيرة مع أعضاء فريقه للأمن القومي، عارض بايدن جهود وزارة الدفاع لإبقاء القوات الأمريكية في أفغانستان إلى ما بعد الأول من مايو/ أيار المقبل، لكن تم إقناعه بإعادة النظر في تمديد مدته ستة أشهر.

    انظر أيضا:

    لافروف: يجب على الولايات المتحدة و"طالبان" الالتزام باتفاقية السلام
    الرئيس الأفغاني يطيح بوزير الداخلية ويعين رئيس الأركان قائما بأعمال وزير الدفاع
    كابول تريد مناقشة "فصل السلطات" مع "طالبان" عند تشكيل حكومة جديدة
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الدفاع, أفغانستان, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook