18:43 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتقد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم السبت، ما وصفه "بالهجمات المشينة" على رجال الشرطة بعد أن تحولت احتجاجات على مشروع قانون جديد للشرطة في مدينة بريستول، إلى أعمال عنف، اعتقل على إثرها عشرة أشخاص.

    وبحسب وكالة "رويترز"، مساء اليوم السبت، قالت الشرطة المحلية إن مظاهرة شارك فيها أكثر من ألف شخص بعد ظهر أمس الجمعة، كانت سلمية إلى حد كبير، لكن أقلية من المتظاهرين أظهرت عداء تجاه الشرطة في المساء.

    وقال جونسون:

    شهدت الليلة الماضية هجمات مشينة على رجال الشرطة في بريستول. ينبغي ألا يواجه رجال شرطتنا الرشق بالحجارة والزجاجات والألعاب النارية من جانب غوغاء تنتهج العنف وتلحق أضرارا بالممتلكات.

    وأضاف رئيس الوزراء البريطاني "أعلن دعمي الكامل للشرطة وللمدينة"، وذلك في وقت تصدت شرطة مكافحة الشغب لحشود من المحتجين باستخدام الدروع والهراوات، مع الإشارة إلى أن المظاهرات الحاشدة محظورة بسبب قيود فيروس كورونا، وحثت الشرطة الناس على عدم المشاركة حتى في الاحتجاجات السلمية.

    وفضت الشرطة، اليوم السبت، مظاهرة سلمية على مشروع قانون الشرطة في مانشستر، حيث رقد المحتجون على خطوط عربات الترام، واعتقلت 18 شخصا بحجة تعطيل شبكة النقل.

    فيما شهدت بريستول احتجاجات أشد عنفا، حيث أصيب اثنان من ضباط الشرطة بجروح خطيرة وأضرمت النار في سيارتين على الأقل للشرطة يوم الأحد الماضي، بعد أن تحولت مظاهرة سلمية إلى أعمال عنف.

    وسيتيح مشروع القانون الجديد سلطات للشرطة لفرض قيود على الوقت والضجيج في الشوارع، الأمر الذي أثار غضب النشطاء لا سيما منذ تعامل الشرطة القاسي مع وقفة احتجاجية في لندن، حدادا على مقتل امرأة على يد شرطي مما تسبب في موجة غضب وانتقادات واسعة للشرطة.

    انظر أيضا:

    تايلاند تقر استخدام لقاح "جونسون آند جونسون" لمكافحة فيروس كورونا
    "حقنة في الذراع هو أفضل شيء يمكننا القيام به"... جونسون يتلقى الجرعة الأولى من لقاح "أسترازينيكا"
    بعد اعتداءات على الأمن البريطاني واعتقالات... جونسون يعلق... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook