11:57 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 07
    تابعنا عبر

    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا ستدعم إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية الليبية، مضيفا: "يجب عليها أن تكون بعيدة عن كل مصطلحات الهدم والحرب الأهلي".

    أنطاكيا - سبوتنيك. وتابع: "سنمد الشعب الليبي غدا بنحو 150 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا وسنفعل قنصليتنا في بنغازي عندما تكون الأوضاع ملائمة".

    وقال أردوغان، في إفادة صحفية، مع رئيس حكومة الوحدة الليبية عبد الحميد الدبيبة، الذي يزور تركيا، اليوم الاثنين، إن "تركيا ستسلم غدا 150 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا للشعب الليبي".

    وأضاف "سنقوم بتفعيل قنصليتنا في بنغازي عندما تكون الأوضاع ملائمة وسنؤسس ونشغل مستشفى للأمراض السارية في طرابلس".

    وشدد الرئيس التركي على أنه "يجب على ليبيا أن تكون بعيدة عن كل مصطلحات الهدم والحرب والحرب الأهلية".

    وكشف بيان للحكومة الليبية حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه أن رئيس الحكومة الليبية وصل إلى تركيا رفقة وفد وزاري لحضور الاجتماع، الذي ينعقد برئاسة الدبيبة والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    وكان المجلس قد أنشئ باتفاق بين البلدين عام 2014.

    يذكر أنه في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وقعت أنقرة وطرابلس مذكرتي تفاهم؛ إحداهما حول التعاون العسكري والأخرى حول الحدود البحرية لدول شرق البحر المتوسط.

    وأكد الاتفاق البحري حقوق تركيا في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​في مواجهة عمليات التنقيب الأحادية التي تقوم بها الإدارة القبرصية اليونانية، موضحًا أن جمهورية شمال قبرص التركية (TRNC) لها أيضًا حقوق في الموارد في المنطقة. ودخل الاتفاق حيز التنفيذ في 8 ديسمبر/ كانون الأول.

    وتحاول ليبيا الخروج من عقد من النزاع منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011 حيث كانت تتنازع على السلطة في السنوات الماضية سلطتان متنافستان.

    إنفوجرافيك.. منظمة غاز شرق المتوسط
    © Sputnik
    منظمة غاز شرق المتوسط

    انظر أيضا:

    تركيا تعلن البدء بمشروع "التوأمة" مع ليبيا
    اليونان تحث ليبيا على الانسحاب من الاتفاقية مع تركيا بشأن المناطق البحرية
    مصر واليونان وقبرص تطالب حكومة ليبيا الجديدة بإلغاء الاتفاقيات مع تركيا
    تركيا: جيشنا مستمر بحماية مصالحنا في سوريا والعراق وليبيا والمتوسط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook