07:16 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، إن المزاعم الأخيرة للمتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بشأن اقتراب سفن إيرانية من سفن أمريكية في مضيق هرمز "غير صحيحة وهروب إلى الأمام".

    وأوضحت بحرية الحرس الثوري، في بيان لها، أن "السفن الدورية التابعة لها واجهت 7 قطع بحرية أمريكية قامت بإجراءات غير مهنية في مضيق هرمز، مثل تحليق المروحيات وإطلاق القنابل المضيئة وإطلاق النار عشوائيا بطريفة استفزازية، مؤكدة "تحذير الأمريكيين من سلوكهم المحفوف بالمخاطر وغير المهني ومواصلة طريقهم من خلال تصحيح هذا السلوك"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

    وأضاف البيان: أن "المتحدث باسم البنتاغون، كما في السابق، من خلال الهروب إلى الأمام وإطلاق إدعاءات كاذبة وغير صحيحة حول الحادث، يسعى للإيحاء بالشعور بالمسؤولية والحرص لمنع المخاطر وسوء التقدير، بينما هؤلاء الأمريكيون بوجودهم غير المشروع، أصبحوا مصدر عدم الاستقرار والتهديد والأخطار غير الآمنة في المنطقة، بما في ذلك مضيق هرمز والخليج".

    وحذر بيان الحرس الثوري، من أنه "يجب على الأمريكيين الالتزام الصارم بالقوانين الدولية وقواعد الملاحة البحرية في مضيق هرمز الاستراتيجي والخليج والامتناع عن الروايات الكاذبة والسلوك غير المهني".

    وأضاف البيان: أن "المدافعين الأقوياء عن مضيق هرمز والخليج يعتبرون أن السلوك غير القانوني وغير المهني والخطير للأجانب، وخاصة أسطول القوة البحرية للجيش الإرهابي الأمريكي، يشكل تهديدا للأمن البحري لهذه المنطقة الحساسة، وهو خط أحمر، وبسلام وثقة تامين، سيؤدون مهامهم في مضيق هرمز والخليج، وعلى استعداد للرد على أي خطأ حسابي بعزم وشجاعة".

    وكانت وزارة الدفاع الأمريكية، "البنتاغون"، أعلنت، مساء أمس الاثنين، أن قوارب سريعة تابعة للحرس الثوري الإيراني "نفذت مناورة غير آمنة وغير احترافية أمام سفن تابعة للجيش الأمريكي في مضيق هرمز".

    وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، إن "سفينة تابعة لخفر السواحل الأمريكي أطلقت نحو 30 طلقة تحذيرية بعد اقتراب 13 زورقا إيرانيا من سفن حربية أمريكية في مضيق هرمز"، موضحا أن العيارات التحذيرية أطلقت بعد أن اقتربت الزوارق الإيرانية لمسافة 450 قدما من ست سفن أمريكية كانت ترافق غواصة "جورجيا".

    وأعلن مسؤولون في البحرية الأمريكية، في أبريل/ نيسان الماضي، أن مجموعة من القوارب التابعة للحرس الثوري الإيراني ضايقت سفينتين أمريكيتين لخفر السواحل في وقت سابق من هذا الشهر في الخليج.

    وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن "قوارب الحرس الثوري اقتربت نحو 50 متراً من السفينتين الأمريكيتين بالخليج، مؤكدة أن إحدى السفينتين أجرت مناورة دفاعية لتفادي الاصطدام. وأوضحت الصحيفة أن "طاقم السفينتين الأمريكيتين أطلقا تحذيرات عقب الحادثة في الخليج، مشيرة إلى أن الحادثة وقعت في 2 أبريل/ نيسان مع إعلان بدء مفاوضات فيينا.

    وكانت وسائل إعلام إيرانية، نشرت مقطع فيديو لطائرات مسيرة إيرانية، تحلق فوق حاملة طائرات أمريكية في الخليج. ونشرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، عبر حسابها على موقع "تويتر" مقطع فيديو، يظهر فيه تحليق طائرات مسيرة بالقرب من حاملة طائرات أمريكية.

    ​وقالت الوكالة في تعليقها على مقطع الفيديو: "4 طائرات تابعة للحرس الثوري الإيراني، تحلق فوق حاملة طائرات أمريكية في الخليج، ويظهر لقطات مقربة على سطح السفينة".

    وهدد الحرس الثوري الإيراني، في الأول من إبريل الجاري، القوات الأمريكية، بعد إرسال حاملة طائرات أمريكية إلى الخليج، بقوله إن قواته قادرة على ضرب وتدمير جميع القواعد الأمريكية في المنطقة بلحظة واحدة.

    انظر أيضا:

    "الضربة الأخيرة"... قائد الحرس الثوري يلمح لعملية عسكرية تؤدي لانهيار إسرائيل
    "إظهار للقوة ورسالة"... الحرس الثوري يستعرض بـ 1000 زورق في بحر عمان والخليج
    الحرس الثوري الإيراني يحذر الإمارات من نفس مصير السعودية
    الحرس الثوري يحذر... لا يمكن السيطرة على غضب قواتنا البحرية في مياه الخليج
    "سيتلقون ضربات قاتلة"... بحرية الحرس الثوري توجه رسالة قوية إلى الأعداء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook