12:05 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعرب المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، اليوم الأربعاء، عن رفض وإدانة بلاده لوصف الخارجية الأمريكية لتصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان حول العنف الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، بأنها "معادية للسامية".

    وبحسب موقع "TRT" التركي، قال قالن إنه "ليس مقبولاً أن تربط الولايات المتحدة معاداة السامية بمواقف رئيسنا لمجرد دفاعه عن حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم وتسليط الضوء على السلوك الإسرائيلي المخالف للقانون والإنسانية".

    وأضاف أنه "بدلا من أن تطالب الإدارة الأمريكية إسرائيل بالتوقف عن ارتكاب جرائم حرب، فإنها توجه اتهامات باطلة إلى رئيسنا الذي يدافع عن المظلومين (الفلسطينيين)".

    وأوضح أنه "لا يمكن تغطية المجازر التي ترتكبها إسرائيل باتهامات معاداة السامية".

    وأكد أن "حساسية الرئيس أردوغان إزاء المذابح التي ارتُكِبت بحق اليهود وإدراكه ضرورة حماية حقوق المواطنين اليهود في تركيا ليست أمراً قابلاً للنقاش"، لافتا إلى أن أصدق شاهد على ذلك ممثلو اليهود والأقليات الأخرى في تركيا.

    وفي وقت سابق، أدانت الولايات المتحدة الأمريكية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشان إسرائيل ووصفتها بـ "المعادية للسامية".

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، اليوم الأربعاء: "الولايات المتحدة تدين بشدة تصريحات الرئيس أردوغان الأخيرة المعادية للسامية على الشعب اليهودي، وهذه التصريحات مثيرة للاشمئزاز".

    وأضاف: "ندعو الرئيس أردوغان والقادة الأتراك إلى الامتناع عن التصريحات التي قد تؤدي إلى مزيد من العنف. وندعو تركيا إلى الانضمام إلى الولايات المتحدة في الجهود المبذولة لإنهاء الصراع (في الشرق الأوسط)".

    وتابع: "اللغة المناهضة للسامية لا محل لها في أي مكان".

    انظر أيضا:

    أردوغان: العدوان الإسرائيلي لا يستهدف الفلسطينيين فقط بل البشرية جمعاء
    النمسا ترد على "لعنة " أردوغان
    أردوغان ينتقد دعم بايدن بيع الأسلحة إلى إسرائيل
    أردوغان: على المجتمع الدولي أن يردع الهجمات "الوقحة" لإسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook