01:53 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    علقت إيران، مساء اليوم الاثنين، على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بشأن مواصلتها خرق الكثير من القيود المنصوص عليها ضمن الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015 بينها وبين السداسية الدولية.

    وقال مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كاظم غريب آبادي، في تصريح صحفي، إن "تقرير الوكالة الذرية تم إعداده في ظل توقف الإجراءات الطوعية الخارجة عن إطار اتفاق الضمانات من قبل إيران منذ 23 فبراير/ شباط الماضي"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وأضاف غربي آبادي، أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية صرح في هذا التقرير بأن أنشطة التحقق والمراقبة من قبل الوكالة فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاق النووي، قد تاثرت بقرار إيران وقف تنفيذ الالتزامات النووية في إطار الاتفاق النووي والتي تشمل البروتوكول الإضافي.

    وتابع: إن "ما قامت به إيران يأتي في إطار تنفيذ قانون المبادرة الاستراتيجية لإلغاء الحظر وصون حقوق الشعب"، قائلا: إن "هذا التقرير يبين جيدا تنفيذ القرار الصادر عن إيران في 23 فبراير/ شباط الماضي".

    وقال تقرير وجهه رافائيل جروسي المدير العام للوكالة إلى الدول الأعضاء في وقت سابق اليوم، إنه "بعد أشهر عديدة، لم تقدم إيران التفسير اللازم لوجود جزيئات من المواد النووية في أي من المواقع الثلاثة التي أجرت الوكالة فيها عمليات تفتيش تكميلية"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

    وأكد التقرير الربع السنوي أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب ازداد بمقدار 273.2 كغم خلال ربع السنة، فيما كانت الزيادة المسجلة في التقرير الصادر في فبراير 524.9 كغم، مشيرا إلى أن الوكالة قدرت حجم اليورانيوم المخصب حتى 60% لدى إيران بـ 2.4 كغم مقابل صفر كغم في فبراير الماضي.

    وحسب تقرير الوكالة، فقد قامت إيران بتعبئة غاز سداسي فلوريد اليورانيوم في 15 جهاز طرد مركزي من نوع IR-1، و3 أجهزة من نوع IR-2M، وجهازين من نوع IR-4 يوم 24 مايو الجاري في موقع نطنز النووي تحت الأرض، مضيفا أن الوكالة تأكدت في 18 مايو/ آيار من إنتاج إيران 2.42 كغم من اليورانيوم المعدني.

    وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، مؤخرا، التوصل لاتفاق خلال المفاوضات الجارية في فيينا حول الاتفاق النووي، يقضي برفع العقوبات الرئيسية عن طهران، مشيرا إلى أنه لا تزال هناك عقوبات أخرى يتعين على واشنطن رفعها للامتثال الكامل للاتفاق النووي.

     من جهته، وصف مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، محادثات فيينا حول الاتفاق النووي، بأنها "معقدة للغاية"، لافتا إلى أنه تم تحديد أهم القضايا الخلافية خلال المفاوضات. وقال للتلفزيون الإيراني: "المفاوضات معقدة للغاية ووصلنا إلى أهم القضايا الخلافية. وبرغم تعقيد المفاوضات إلا أننا أحرزنا تقدما جيدا في محادثات فيينا".

    انظر أيضا:

    موسكو ترحب بتمديد اتفاق التفتيش بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية
    رئيس البرلمان الإيراني يعلن انتهاء الاتفاق المؤقت مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
    الوكالة الدولية للطاقة الذرية تصدر تقريرا بشأن إيران خلال أيام
    وكالة الطاقة الذرية: إيران تقلل عدد أجهزة التخصيب حتى 60%
    قانون إزالة كاميرات الطاقة الذرية...ما أهميته وماذا تريد إيران منه؟
    إيران تعلن تمديد مذكرة تفاهم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook