23:59 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت"، اليوم السبت 5 يونيو/حزيران، من احتمال وقوع أعمال عنف خلال واحدة من أكثر الفترات المشحونة سياسيا، منذ عشرات السنين مع اقتراب البلاد من الإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أكثر رئيس وزراء بقاء في السلطة بإسرائيل.

    ويواجه نتنياهو احتمال انتهاء مسيرته التي استمرت 12 عاما كرئيس للوزراء، بعد أن أعلن زعيم المعارضة الوسطي الإسرائيلي يائير لابيد يوم الأربعاء، أنه نجح في تشكيل ائتلاف حاكم بعد انتخابات 23 مارس/آذار.

    وستكون الحكومة الجديدة، التي لم تؤد اليمين بعد، خليطا غير متجانس من الأحزاب اليسارية والليبرالية واليمينية والقومية والدينية، بالإضافة إلى حزب إسلامي عربي، وذلك لأول مرة في تاريخ إسرائيل.

    وحذر نتنياهو في منشوراته على الإنترنت من أن هذه الشراكة "حكومة يسارية خطيرة".

    ويشعر بعض الجماعات اليمينية بالغضب من نفتالي بينيت، الذي يرأس حزبا قوميا متطرفا صغيرا، والذي من المقرر أن يحل محل نتنياهو في اتفاق لتقاسم السلطة مع لابيد، وهاجمت عدة منشورات بينيت على وسائل التواصل الاجتماعي.

    ووعد بينيت قبل الانتخابات بعدم الانضمام لائتلاف مع لابيد الوسطي أو أي حزب عربي.

    وقال نداف أرجمان، رئيس شين بيت، في بيان دون ذكر أي أسماء "رصدنا في الآونة الأخيرة زيادة في الخطاب التحريضي والعنيف المتطرف بشكل متزايد خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي".

    وأضاف أرجمان "قد يفسر هذا الخطاب بين مجموعات أو أفراد معينين على أنه خطاب يسمح بنشاط عنيف وغير قانوني قد يتسبب في ضرر جسدي".

    انظر أيضا:

    أولمرت مهاجما نتنياهو: فارغ ومزيف ويحترف التمثيل
    دبلوماسي إسرائيلي سابق يتوقع حدوث تغييرات قبل تصويت الكنيست لصالح نتنياهو
    نتنياهو يحاول عرقلة تشكيل الحكومة الجديدة... أمريكا تتوقع جولة سادسة من المحادثات مع إيران
    بعد حظر نجل نتنياهو... "الليكود" الإسرائيلي يفتح النار على تويتر وفيسبوك
    الكلمات الدلالية:
    نفتالي بينيت, الحكومة الإسرائيلية, إسرائيل, بنيامين نتنياهو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook