00:30 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أصبح الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، أول زعيم ألماني يزور رسميا المتحف الألماني الروسي "برلين كارلسهورست"، وهو مكان تاريخي وقع فيه الفيرماخت في ليلة 8-9 مايو 1945 على عملية استسلام غير مشروطة للقوى المنتصرة.

    والتقى شتاينماير كلمة، في حفل افتتاح معرض "أبعاد جريمة واحدة". أسرى الحرب السوفيت في الحرب العالمية الثانية" في برلين. وفقا لموقع "rg.ru".

    ونُشر نص الخطاب، الذي استمر أكثر من نصف ساعة، على الموقع الإلكتروني الرئاسي، بما في ذلك ترجماته إلى اللغات الروسية والبيلاروسية والأوكرانية والإنجليزية.

    وجاء في نص الخطاب: "منذ الأيام الأولى، كان هجوم القوات الألمانية مدفوعا بالكراهية، معاداة السامية والبلشفية، والجنون العنصري ضد الشعوب في الاتحاد السوفياتي. وأولئك الذين شنوا هذه الحرب قتلوا الناس بطريقة لايمكن تصورها".

    وأضاف شتاينماير: "شوهوا الحضارة بأكملها، وانتهكوا مبادئ الإنسانية والقانون، كانت حرب الألمان ضد الاتحاد السوفيتي قتلا بربريا".

    وتابع شتاينماير: "قتل مئات الآلاف من الجنود السوفييت على الجبهات، ومات البعض من الجوع، وتعرض المدنيون في أوكرانيا وبيلاروسيا ودول البلطيق وروسيا للقصف، واضطهدوا بلا رحمة وأبادوا بسبب الحرب الحزبية".

    وشارك في افتتاح المعرض، سفراء بعض الجمهوريات السوفيتية السابقة، ونواب البوندستاغ، وممثلو وزارة الخارجية والحكومة الألمانية، وضيوف آخرون.

    انظر أيضا:

    ألمانيا... إجلاء الآلاف بعد العثور على قنبلة تعود للحرب العالمية الثانية
    دين النصر: كيف تعاونت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي خلال الحرب العالمية الثانية
    تعود للحرب العالمية الثانية... العثور على مقاتلة أمريكية في مقاطعة كورسك
    غوتيريش معجب بإسهام الشعب الروسي في هزيمة النظام النازي
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook