01:25 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    رسمت قناة عبرية، السيناريو المتوقع لهجوم إسرائيلي محتمل على المنشآت النووية الإيرانية، موردة في ذات الوقت السيناريو المتوقع لعملية التصدي لهذا الهجوم من قبل طهران.

    وقالت القناة "12" الخاصة في تقرير مطول لمراسها العسكري "شاي ليفي" إن إسرائيل استثمرت عشرات المليارات من الشواكل في الاستعدادات لشن هجوم على إيران.

    في السابق تم الكشف عن مبالغ تصل إلى 20 مليار شيكل (6.21 مليار دولار)، هذه الأموال مخصصة لتمويل استخبارات باهظة الثمن، وشراء أسلحة (صواريخ، وقنابل) وطائرات، بما في ذلك إف -15 و16، وإف -35، وطائرات نقل، واستطلاع وغيرها.

    عندما هاجمت إسرائيل المفاعلين في العراق (1981) وسوريا (2007)، تم إرسال ثماني طائرات لمهاجمة كل منهما، لكن البرنامج النووي الإيراني قصة مختلفة تماما، فالإيرانيون، الذين تعلموا الدرس من العمليات الإسرائيلية السابقة لتدمير المفاعلات النووية، نشروا برنامجهم عبر عشرات المواقع المحصنة، والعديد منها تحت الأرض.

    وحتى لو استهدف سلاح الجو الإسرائيلي بعض المواقع الرئيسية، فلا تزال هناك 10 أهداف منتشرة في جميع أنحاء إيران.

    منشأة في ناتانز، مفاعل فوردو المحفور في الجبل، مرفق تحويل اليورانيوم في أصفهان، بوشهر، وغيرهما.

    سيتطلب كل موقع من هذه المواقع ما بين 6 و8 طائرات مهاجمة، والتي ستضاف إليها طائرات التزود بالوقود والاستطلاع والمراقبة والحرب الإلكترونية وطائرات الهليكوبتر، وكل منها يحتاج إلى مرافقة طائرات مقاتلة للدفاع عنها. هذا يعني هجوما سيتضمن ما لا يقل عن 100 طائرة لإلحاق أضرار جزئية بالمواقع الرئيسية فقط.

    لا يشمل هذا الرقم الطائرات التي ربما يتم إرسالها لمهاجمة أنظمة التحكم والقيادة والسيطرة والبطاريات المضادة للطائرات. تنفيذ هجوم سري بثماني طائرات كما حدث في الماضي لا يعادل مهاجمة 100-150 طائرة.

    شيء آخر يجب مراعاته في سيناريو هجوم إسرائيلي هو أن الطيارين الإسرائيليين سيضطرون إلى القيام بذلك بعد بضع ساعات من الطيران بطائرات محملة بالوقود والقنابل.

    الإيرانيون من جانبهم، سيقلعون لحماية البيت، بينما هم غير مجهدين، حتى يمكن أن تتسبب طائرة قديمة في أضرار، بحسب القناة الإسرائيلية.

    عندما يتعلق الأمر بطائرات F-14 المسلحة بصواريخ جو - جو بعيدة المدى أو طائرات مثل ميغ 29، فإن الإمكانات الإيرانية موجودة، ويمكن أن تضاف إليها العشرات من بطاريات الصواريخ المضادة للطائرات وآلاف المدافع التي ستشكل تهديد لأي سلاح جوي أجنبي يسعى لمهاجمة إيران.

    تقول القناة: "أثبت سلاح الجو الإسرائيلي طوال عقود من وجوده، قدرات هائلة، وغالبا ما تكون مفاجئة. في نفس الوقت عند الحديث عن سيناريو مهاجمة المواقع النووية في إيران، من المشكوك فيه أن تكون النتيجة هي نفسها في العراق وسوريا، سواء من حيث الخسائر أو الضرر".

    وتضيف: "هناك عدد غير قليل من كبار المسؤولين وخبراء الأمن في إسرائيل، يرون كل المتغيرات ويقدرون أن مثل هذا الهجوم لن يكون فعالا حتى إذا نجح...سيكون الضرر اللاحق بالبرنامج النووي الإيراني محدودا، ربما مقارنة باحتمال وقوع إصابات، على الرغم من استثمار المليارات، بذلك سوف يحقق الإيرانيون الهدف الأول للذراع الجوي ونظام دفاعهم الجوي، وهو ردع إسرائيل عن شن هجوم".

    انظر أيضا:

    رئيس البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في الإمارات: إيران ليست سبب اتفاقيات إبراهيم
    مدير المخابرات الأمريكية يجري محادثات في إسرائيل وإيران على رأس الجدول
    صحيفة إسرائيلية: فرص توقيع اتفاق نووي مع إيران قد تضاءلت بشكل كبير
    وزير خارجية إسرائيل: قلقون من تقارب الجزائر وإيران
    إيران: ردنا على أي عدوان محتمل من قبل إسرائيل سيكون "مؤلما" للغاية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook