23:14 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت مصادر في "الناتو" وحركة "طالبان" الإرهابية (المحظورة في روسيا)، وصول عدد القتلى في أحداث مطار كابول منذ يوم الأحد الماضي إلى 12 شخصا.

    ونقلت "وكالة رويترز" عن مسؤول في حركة طالبان، قوله إن الوفيات في مطار كابول نجمت إما عن أعيرة نارية أو تدافع، داعيا الجميع إلى مغادرة المطار والذهاب لديارهم ما لم يكن لديهم حق قانوني في السفر.

    وأعلن المسؤول عن اجتماعات تشاورية جارية بين زعماء الحركة ومسؤولين من الحكومة الأفغانية السابقة، مؤكدا عرض مواقع في الحكومة الجديدة على بعض أفراد النظام السابق وأن النساء سيكن لهم دور في الإدارة الأفغانية الجديدة.

    وكان 3 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب أكثر من 10 آخرين، بعد أن أطلق عناصر من حركة طالبان (المحظورة في روسيا) النار على احتجاجات ضد الحركة في مدينة جلال آباد الأفغانية، بحسب شهود عيان. ونقلت وكالة "رويترز" عن شاهدين، بأن إطلاق النار وقع عندما حاول عدد من السكان رفع العلم الوطني الأفغاني في ميدان بالمدينة.

    وسيطرت حركة طالبان على العاصمة الأفغانية كابول، ومناطق واسعة من أفغانستان؛ فضلا عن معظم المعابر مع الدول المجاورة، جاء ذلك متزامنا مع خروج قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو من هذا البلد، والذي بدأ، مطلع أيار/ مايو الماضي؛ ومن المقرر انتهاءه بحلول الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر القادم.

    فيما قال مسؤول في حركة طالبان الإرهابية، يوم الأحد الماضي، إن الجماعة ستعلن قريبا إمارة أفغانستان الإسلامية. وأكدت وكالة "أسوشيتيد برس"، أن المسؤول في حركة طالبان قال إن "الجماعة ستعلن قريبا إمارة أفغانستان الإسلامية من القصر الرئاسي في العاصمة كابول"، مؤكدة أن "المسؤول تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالإدلاء لوسائل الإعلام".

    **يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر موقع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تنوي إجلاء موظفيها من أفغانستان بعد سيطرة "طالبان"
    أردوغان: قواتنا في أفغانستان لم تكن أبدا قتالية... ومستعدون لاستقبال قادة طالبان
    بايدن: طالبان متعاونون ولا مفر من الفوضى
    وزير الدفاع الأمريكي: خطوط اتصالنا بقادة طالبان لا تزال مفتوحة
    أمريكا: أشرف غني لم يعد شخصية رسمية ونتواصل حاليا مع طالبان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook