22:21 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نزل مئات الرجال والنساء إلى شوارع العاصمة الأفغانية، كابول، اليوم السبت، احتجاجا على إغلاق البنك المركزي والبنوك الخاصة وأسواق الصرافة في جميع أنحاء البلاد.

    كما تجمع الناس على أبواب البنوك الخاصة وشبه الخاصة (بنك كابول) للمطالبة بأموالهم المودعة في البنوك، لكنهم لم يتلقوا أي رد ولم يحصلوا على شيء، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الأفغانية "خاما".

    فعلى الرغم من توجيه حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) بإعادة فتح جميع البنوك واستئنتاف الوظائف كالمعتاد اعتبارا من اليوم السبت، 28 آب/ أغسطس الجاري، إلا أن الموظفين لا يجرؤون على القدوم للعمل واستئناف عملهم كالمعتاد.

    يقول مالكو البنوك: "إنهم لا يستطيعون استئناف العمل حتى يفتح البنك المركزي الأفغاني (بنك أفغانستان المركزي).

    بالإضافة إلى ذلك فإن أرباب العمل غير قادرين على دفع رواتب موظفيهم، والموظفون الذين لديهم أموال في حساباتهم غير قادرين على سحبها لدعم حياتهم.

    يذكر أنه تم إغلاق البنوك في أفغانستان منذ ما يقرب أسبوعين، أي منذ دخول حركة "طالبان" إلى كابول وسيطرتها التامة على البلاد، مما أدى إلى نفاد أموال ملايين الأشخاص.

    انظر أيضا:

    الجيش: باكستان لم تتوقع سرعة الأحداث في أفغانستان ونشرنا تعزيزات على الحدود
    البيت الأبيض: واشنطن أجلت أكثر من 4200 شخص من أفغانستان خلال 12 ساعة 
    بريطانيا تعلن إنهاء جهود الإجلاء من أفغانستان اليوم
    تفاصيل جديدة في قصة الأفغاني الذي سقط من السماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook