02:56 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اقتربت بقعة نفطية تتسرب من محطة كهرباء سورية، اليوم الأربعاء، من شمال جزيرة قبرص الانفصالية (قبرص التركية)، على الرغم من الجهود العاجلة لوقف الانتشار.

    وقال مسؤولو البيئة والنقل في قبرص التركية - الدولة المعلنة من جانب واحد وتعترف بها أنقرة فقط - إن النفط اقترب من مسافة 15 ميلا بحريا (28 كيلومترا) من الطرف الشمالي الشرقي للجزيرة المقسمة، بحسب وكالة "فرانس برس".

    من جانبها قالت وزيرة التنمية والنقل، رسماي كانالتي، الثلاثاء، إن "الرياح المتغيرة دفعت الوقود مؤقتا إلى سوريا، لكن لا يزال يتوقع وصول بعض النفط على الأقل إلى قبرص الشمالية يوم الجمعة، وستكون هناك أضرار كبيرة في موطننا".

    وحذر مسؤولون بيئيون في جمهورية شمال قبرص التركية إن ما يصل إلى 20 ألف طن من زيت الوقود تسربت من محطة بانياس الحرارية على ساحل البحر المتوسط ​​السوري.

    وأضافوا أن:

    الحياة البحرية في خطر خاص لأن بعض النفط بدأ يتجمد ويغرق في قاع البحر الأبيض المتوسط.

    جمهورية قبرص - التي يشكل القبارصة اليونانيون أغلبيتها الساحقة، هي عضو في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2004 - لديها سيطرة فعلية على الثلثين الجنوبيين من الجزيرة.

    اعتمدت حكومة جمهورية شمال قبرص التركية بشكل شبه حصري على المساعدات المالية وغيرها من المساعدات من أنقرة منذ انفصالها في عام 1974.

    وأرسلت تركيا سفينتين إلى المنطقة للمساعدة في احتواء النفط واستعادته. كما خطط المسؤولون المحليون لإرسال طائرات بدون طيار لمسح المنطقة المتضررة وتقييم المكان الذي يمكن أن تصل فيه إلى الشاطئ.

    قدم المسؤولون في سوريا تفاصيل قليلة حول سبب تسرب النفط من المحطة التي تعمل بزيت الوقود الأسبوع الماضي. وقال وزير الكهرباء السوري لصحيفة محلية، يوم الاثنين، إن حجم التسرب يتراوح بين طنين وأربعة أطنان من الوقود.

    انظر أيضا:

    السيطرة على تسرب نفطي في منطقة سكنية شمال غربي روسيا... فيديو
    إسرائيل توسع نطاق البحث عن السفينة المتسببة في تسرب نفطي لوث شواطئها
    ليبيا تعلن تعطل جزء من إنتاجها النفطي بسبب تسرب في خطوط الأنابيب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook