07:43 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شددت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، قواعدها الاسترشادية الخاصة بجودة الهواء، قائلة إن تلوث الهواء أصبح الآن أحد أكبر التهديدات البيئية لصحة الإنسان، حيث يتسبب في سبعة ملايين حالة وفاة مبكرة سنويا.

    وصرحت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة للحد من التعرض لتلوث الهواء، مصنفة عبء المرض على قدم المساواة مع التدخين والأكل غير الصحي، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

    وقالت المنظمة إنها عدلت جميع المستويات الإرشادية لجودة الهواء تقريبا بالخفض، محذرة من أن تجاوز هذه المستويات الجديدة ينطوي على مخاطر كبيرة على الصحة، فيما الالتزام بها يمكن أن ينقذ ملايين الأرواح.

    تهدف القواعد الاسترشادية الجديدة إلى حماية الناس من الآثار الضارة لتلوث الهواء وتستخدمها الحكومات كمرجع للمعايير الملزمة قانونا.

    أصدرت وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة آخر إرشادات حول جودة الهواء، في عام 2005، والتي كان لها تأثير كبير على سياسات الحد من التلوث في جميع أنحاء العالم.

    ومع ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية إنه خلال 16 عاما منذ ذلك الحين، ظهرت أدلة أكثر تظهر أن تلوث الهواء أثر على الصحة بتركيزات أقل مما كان يُفهم سابقًا.

    وقالت المنظمة: "الأدلة المتراكمة كافية لتبرير الإجراءات الرامية إلى الحد من تعرض السكان لملوثات الهواء الرئيسية، ليس فقط في بلدان أو مناطق معينة ولكن على نطاق عالمي".

    طالع أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    الصحة العالمية تعلن تطورات تفشي فيروس "ماربورغ" القاتل في غينيا
    الصحة العالمية تؤكد مواصلة دعمها لتونس
    الصحة العالمية: النظام الطبي في لبنان عرضة للانهيار وسببان وراء التدهور
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook