10:11 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فتح الكونغرس الأمريكي تحقيقا في الاتهامات الموجهة إلى رئيس أفغانستان السابق، أشرف غني، بملايين الدولارات من العاصمة كابول، عقب سيطرة حركة "طالبان" على الحكم.

    واشنطن – سبوتنيك. وطلبت لجنة في الكونغرس من المفتش العام الخاص بإعادة إعمار أفغانستان، التحقيق في مزاعم تفيد بأن غني فر من أفغانستان وهو محمل بملايين الدولارات.

    وأفاد المفتش العام الخاص بإعادة إعمار أفغانستان، جون سبوكو، بشهادته في الكونغرس الأمريكي، اليوم الأربعاء 6 أكتوبر/تشرين الأول، مشيرا إلى أنه ينوي فتح تحقيق في تلك المزاعم.

    وقال سبوكو: "لم نتثبت بعد من تلك المزاعم، لكن سنحقق فيها بصورة مستفيضة".

    وأردف بقوله "طلبت منا لجنة الإشراف والإصلاح الحكومي النظر في ذلك، وسأخبر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي تطورات التحقيقات".

    وكانت حركة "طالبان"، المحظورة في روسيا، قد طالبت الرئيس الأفغاني السابق، بإعادة الأموال التي سرقها، ودعا المجتمع الدولي بالتدخل لتحرير الأموال المجمدة في الولايات المتحدة.

    وحول قيام طالبان بأية إجراءات لتسليم الرئيس السابق أشرف غني، أكد مجاهد "نحن لا نطالب بتسليم أشرف غني لكن الأخير سرق معه أمول البلد ونطلب رد هذه الأموال إلى المصرف".

    وأضاف أن "المطالبة برد هذه الأموال حق الشعب ومصارفنا لكن أشرف غني نفسه لا نفعل به شيء"، مضيفا أن "الأموال من حق الناس ولا يجب عليه أن يأخذها".

    وكان الرئيس السابق، أشرف غني، قد هرب رفقة عدد من المسؤولين في البلاد، البلاد، في أعقاب سيطرة طالبان بشكل كامل على البلاد.

    انظر أيضا:

    غني يعتذر للأفغان عما آل إليه الوضع في البلاد ويرحب بالتحقيق في ذمته المالية
    اختراق حساب أشرف غني على "فيسبوك"
    طالبان تطالب بإعادة الأموال "التي سرقها غني" وتحرير تلك المجمدة في الغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook