الأردن يؤكد استعداد بلاده التعاون لإعادة اللاجئين السوريين لبلدهم ويشيد بالجهد الروسي

تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية الأردني لنظيره الروسي استعداد بلاده التام للتعاون لأجل إعادة اللاجئين السوريين لبلدهم ويشيد بالجهد الروسي.

الخوذ البيضاء في سوريا - سبوتنيك عربي
إسرائيل والأردن تشاركان في إجلاء أعضاء "الخوذ البيضاء" من سوريا
موسكو — سبوتنيك. قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، مساء اليوم الأحد، إن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ناقش مع نظيره الأردني، أيمن الصفدي، الوضع في سوريا وإجلاء متطوعي منظمة الخوذ البيضاء من هناك.

وقال البيان إن "الجانبان ركزا على تحسين الوضع في الشرق الأوسط، خصوصا في سوريا، في ضوء عملية مكافحة الإرهاب الناجحة والجارية في جنوب غربي البلاد".

وأضاف البيان أن "الصفدي أبلغ لافروف بوصول أعضاء ما يعرف بمنظمة الخوذ البيضاء إلى الأردن، والذين سيتوجهون، بعد إقامة وجيزة، إلى عدد من الدول الغربية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، إن الوزير الصفدي، عبر لنظيره الروسي، سيرغي لافروف، عن استعداد بلاده للتعاون فيما يتعلق بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وقال بيان للخارجية الروسية إن "الصفدي أشاد بجهود روسيا لتسهيل عود اللاجئين السوريين، بما في ذلك عبر الأردن، إلى بلدهم، مشيرا إلى استعداد عمان التام للتعاون لحل المشكلات في ذلك الصدد".

وزارة الخارجية الألمانية - سبوتنيك عربي
ألمانيا تعلن استعدادها لاستقبال أعضاء من "الخوذ البيضاء"
ونسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، للناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية محمد الكايد، القول إن "الحكومة أذنت للأمم المتحدة تنظيم مرور مواطنين سوريين بعد أن قدمت ثلاث دول غربية، هي بريطانيا وألمانيا وكندا، تعهدا خطيا ملزما قانونيا بإعادة توطينهم خلال فترة ثلاثة أشهر بسبب وجود خطر على حياتهم".

وقال الكايد إن "الرقم الذي كانت هذه الدول طلبت مرورهم عبر الأردن على أساس تعهدها بإعادة توطينهم كان في البدء حوالي 827 لكنه استقر بالنهاية على 422". وأضاف أن "هؤلاء موجودون الآن في منطقة مغلقة إلى حين إعادة توطينهم".

وأشار الكايد إلى أنه "تمت الموافقة على الطلب لأسباب إنسانية بحتة".

من جانبها، أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن بأنه، وبناء على طلب دول عديدة من بينها بريطانيا وكندا وألمانيا، وبموافقة الأردن، استقبلت الأمم المتحدة 422 مواطنا سوريا يطلبون اللجوء في البلدان المذكورة أعلاه. خلال تواجدهم في الأردن.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала