كيف يتم تحديد مواقع المدفعية المعادية أثناء القصف (فيديو وصور)

© Sputnik . Vitaliy Ankov / الذهاب إلى بنك الصورمدافع ذاتية الحركة تابعة للقوات البرية الروسية
مدافع ذاتية الحركة تابعة للقوات البرية الروسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تقوم وحدات المدفعية بدور حيوي في الحروب الحديثة، حيث يمكنها ضرب مواقع العدو وتدميرها في مدى يصل إلى عشرات الكيلومترات.

لكن امتلاك الجيوش المتحاربة ذات السلاح، يفرض ضرورة وجود وسائل لرصد المدفعية المعادية وتحديد المواقع، التي تتمركز فيها أثناء إطلاق قذائفها، تمهيدا لتنفيذ قصف مضاد لاستهدافها بواسطة القوات الجوية في أغلب الأحيان.

وتعد أنظمة "إيه زت كيه — 7 إم" الروسية من أبرز أنظمة رصد وحدات المدفعية المعادية بواسطة الموجات الصوتية، بحسب موقع "روس أوبرين إكسبورت" الروسي.

ويمكن للنظام الروسي، الذي يرافق القوات العسكرية، رصد صوت قذائف المدفعية المعادية ورسم مسار عكسي للقذيفة يقود لتحديد موقع المدفع، الذي أطلقها.

ويتكون النظام من عدة مركبات يعمل أحدها كنقطة رصد مركزية "سي بي"، إضافة إلى 3 مركبات تمثل مراكز ارتكاز ثانوية في عملية رصد القذيفة وتعقبها، وتحويل نتائج الرصد إلى أكواد يتم إرسالها إلى المركبة الرئيسية، التي تقوم بتحليل تلك البيانات وإنشاء المسار المعاكس للقذيفة المعادية لتحديد موقع انطلاقها.

ويمكن للنظام الروسي أن يرصد إطلاق قذائف المورتر في ظروف الطقس العادية في مدى يتراوح بين 5 إلى 8 كم، وقذائف المدفعية الثقيلة في مدى يصل إلى 16 كم، وهو ذات المدى لقذائف المدفعية، التي تطلق قذائف 122 مم، أو أعيرة أكبر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала