عشية رأس السنة... تنظيم "القاعدة" يستهدف بالقذائف الصاروخية مدينة محردة شمال حماة

© Sputnik . BASEL SHARTOUHمدينة محردة في ريف حماة الشمالي
مدينة محردة في ريف حماة الشمالي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أصيب عدد من المواطنين السوريين بجروح جراء استهداف صاروخي لأحياء مدينة محردة شمال مدينة حماة وسط البلاد.

الجيش السوري ويستهدف تعزيزات للتركستان والقوقاز وجيش العزة بريفي إدلب وحماة - سبوتنيك عربي
إلى متى... الإرهابيون يخرقون "المنزوعة السلاح" والجيش السوري يواصل تكبيدهم الخسائر
وقال مراسل "سبوتنيك" إن المجموعات الإرهابية المسلحة المنتشرة في قطاع بلدة اللطامنة من المنطقة "منزوعة السلاح" أمطرت أحياء مدينة محردة بعدد من القذائف الصاروخية مساء اليوم الاثنين 31 كانون الأول/ ديسمبر.

ونقل المراسل عن مصدر طبي في محردة أن مدنيين اثنين أصيبا بجروح متفاوتة جراء القذائف، وتم نقلهم إلى مشفى الحياة وسط المدينة.

وعلى الفور، بدأت وحدات من الجيش السوري بالرد على مصادر الإطلاق عبر سلاح المدفعية والصواريخ مستهدفة مواقع وتحركات المليشات المسلحة في المنطقة الممتدة من اللطامنة وصولا إلى "الزكاة" شمال حماة.

وذكر مصدر عسكري سوري لـ"سبوتنيك" أن جميع الوحدات القتالية للجيش السوري جاهزة على كامل خطوط الجبهة ومستعدة لأي تطور يمكن اي يحدث والتعليمات واضحة بالتعامل مع أي محاولة خرق يسعى المسلحون لإحداثها على جبهة ريف حماة الشمالية.

وفي السابع من أيلول/ سبتمبر الماضي، تعرضت مدينة محردة لهجوم صاروخي انطلاقا من مناطق تمركز مجموعات إرهابية في ريفها الشمالي، وأسفر عن مقتل 11 مدنيا بينهم 6 أطفال، ثلاثة منهم من عائلة واحدة مع أمهم.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي عدة فصائل مبايعة لـ"هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) الإرهابي (المحظور في روسيا) ومن أبرزها "جيش العزة" الذي يسيطر على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين والزكاة والأربعين، والذي يحوي في صفوفه عددا كبيرا من المسلحين الأجانب (أوزبك- شيشان — إيغور).

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала