كارلوس غصن: الاتهامات الموجهة لي نتيجة "مؤامرة وخيانة"

تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس السابق لشركة "نيسان"، كارلوس غصن، إن الاتهامات الموجهة له ناتجة عن "مؤامرة وخيانة"، مؤكدا أنه سيدافع عن نفسه ولن يهرب.

وأضاف، في أول حوار له منذ احتجازه: "بلا شك الاتهامات ناتجة عن مؤامرة وخيانة من المعارضين لخطته بتكوين تحالف أعمق مع رينو وشركائه في التحالف الياباني".

محكمة - سبوتنيك عربي
محكمة يابانية ترفض طلبا لإطلاق سراح كارلوس غصن

وأوضح غصن، ردا على سؤال صحيفة "نيكي" اليابانية عن الأوضاع داخل مركز الاعتقال: "هناك أوقات جيدة وأوقات صعبة"، مشيرا إلى أنه بصحة جيدة.

وكان غصن قد تم اعتقال، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، على خلفية اتهامات بارتكاب مخالفات مالية.

ووجهت السلطات اليابانية اتهامات لغصن بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي وخيانة الأمانة بتحميل شركة نيسان خسائر استثمارات شخصية بشكل مؤقت في 2008.

وغصن هو رجل أعمال، من أصول لبنانية، ويحمل الجنسيات البرازيلية والفرنسية واللبنانية، شغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتي نيسان اليابانية ورينو الفرنسية، ورئيس مجلس الإدارة لشركة "ميتسوبيشي موتورز".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала