الجيش الليبي يطلب تدخل مجلس الأمن لمواجهة "أطماع تركيا" في ليبيا

© Sputnik . Vladimir Astapkovitch / الذهاب إلى بنك الصور قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر خلال لقائه سيرغي لافروف في موسكو
 قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر خلال لقائه سيرغي لافروف في موسكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت القيادة العامة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر إن التفاهم الأخير بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية، غربي البلاد، حول الأمن والحدود البحرية، "يعد باطلا"، مؤكدة أن تركيا "صارت تمثل تهديدا للشعب الليبي"، على حد وصفها.

أردوغان - سبوتنيك عربي
أول تعليق من أردوغان على منتقدي اتفاق التعاون البحري الأمني مع ليبيا
بنغازي - سبوتنيك. وقالت القيادة في بيان إنها "تابعت توقيع حكومة الوفاق لمذكرتي تفاهم أمنية وبحرية مع الحكومة التركية دون أن تملك حكومة فائز السراج حق توقيع الاتفاقيات، بما يجعل مثل هذه الاتفاقيات والتفاهمات باطلة لا تنتج أي أثر في مواجهة الدولة الليبية"، مؤكدا أن الاتفاق "يهدد السلم والأمن الدوليين والملاحة البحرية".

ووصف البيان تركيا بأنها "أصبحت طرفا مباشرا مهددا لمصالح الشعب الليبي". وطلب تدخل مجلس الأمن لمواجهة ما قال إنها "أطماع تركيا في ليبيا".

وقال الجيش الليبي إن تركيا أصبحت "طرفا مهددا لمصالح الشعب الليبي". مضيفاً أن "الميليشيات والمجموعات الإرهابية في طرابلس مدعومة من تركيا".

وأوضح الجيش الليبي أن "أردوغان يحاول استغلال "الموت السريري" لحكومة السراج لعقد اتفاقات". مؤكدًا أن "حكومة السراج في طرابلس لا تملك حق توقيع تفاهمات خارجية".

وأعلن مدير العلاقات العامة في الإدارة الرئاسية التركية، فخر الدين ألطون، الخميس الماضي، أن تركيا وحكومة الوفاق الوطني في ليبيا وقعتا اتفاقاً حول التعاون في المجال العسكري.

وكتب ألطون في تغريدة على "تويتر": "اتفاق الأمن والتعاون العسكري مع حكومة الوفاق الوطني في ليبيا هو صيغة أوسع لاتفاقنا الإطاري السابق حول التعاون العسكري. يشمل التعليم والتربية، يرتب القاعدة التشريعية، يعزز العلاقات بين عسكريينا. نحن واثقون أننا نستطيع معا تحسين الوضع الأمني للشعب الليبي".

كما دعا المتحدث الدول الأخرى على أن تحذو حذو تركيا فيما يخص التعاون مع حكومة الوفاق الوطني في ليبيا.

هذا وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أجرى الأربعاء محادثات مع رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، فايز السراج في إسطنبول.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала